عاجل: حدوث أحد أشراط الساعة الكبرى شعبان 1438

18301298_1434052216638207_6661012467956740781_n23

                                                           English فارسی
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]
07 شعبان 1438 هـ الموافق لـــ 03/05/2017 مـ
08:55 صباحاً ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________

عاجلٌ إلى كل قادات العرب والعجم وكافة شعوب البشر : نعلن لكم متى ليلة نصف شعبان لعامكم هذا 1438 ولا نعلم هل لا يزال نذيراً أم شراً كبيراً على المعرضين عن الذكر القرآن العظيم ..

بسم الله وبالله لا قوة إلا بالله وحسبنا الله على أممٍ مجرمين لعنهم الله بكفرهم فأصمهم وأعمى قلوبهم أن يبصروا الحقّ من ربهم، ويا معشر الشعوب العربيّة والأعجميّة وقاداتهم وعلماء الفلك والدين في العرب والعجم الذين أخذتهم العزّة بالإثم حتى أذهب الله سلطان علمهم الفيزيائيّ الفلكيّ الدقيق لحركة الشمس والقمر فولد هلال الشهر في غير وقته المحتوم وقبل يومه المعلوم كون الدهر دخل في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فتلاها وجاء تصديق القسم من ربّ العالمين في قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ﴿١﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا ﴿٢﴾ وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا ﴿٣﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الشمس]، فأدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران والاجتماع فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وزلزل الله اليقين العلميّ الفيزيائيّ في قلوب علماء الفلك زلزالاً عظيماً، حتى صاروا في حيرةٍ في أمر ولادة أهلّة الشهور ولم يعودوا يعلموا متى يولد هلال الشهر برغم أنهم كانوا يعلمون موعد ميلاد أهلّة الشهور باليوم والساعة والدقيقة والثانية!

ولكني الإمام المهديّ أقسم بالله العظيم أنّ موعد ميلاد أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور اختلف اختلافاً كبيراً كونهم لم يأبهوا لإعلان دخول الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى ولم يعلموا أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فهل لا تزالون يا معشر علماء فيزياءِ ميعادِ ولادة أهلّة الشهور؛ فهل سبب جهلكم عن الحدث الكوني العظيم أنكم لا تزالون عاكفين على برامج ولادة أهلّة الشهور التي برمجتموها من قبل دخول الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى وقبل بعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني؟ فهل لا تزالون عاكفين على برامجكم الفلكيّة ولم ترفعوا رؤوسكم للنظر في انتفاخ أهلّة الشهور فيقال ليلتين أو ثلاثاً كما أخبركم بذلك محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: [ إنّ من أشراط الساعة الكبرى انتفاخ الأهلّة فيُرى الهلال فيقال ليلتين أو ثلاثاً ] صدق عليه الصلاة والسلام؟


ولم يفصّل النّبيّ الحدث في تلك الأمّة كونه لن يحدث في عصرهم؛ بل في عصر بعث الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وبل وكَّلَ اللهُ تفصيل حدث انتفاخ أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور المهديَّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لكونها آية كونيّة أيّدَ اللهُ بها المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.


وهيهات هيهات يا معشر علماء الفيزياء الفلكيّة فقد ظننتم أنه لن يأتي يومٌ تختل فيه كافة معاييركم الفلكيّة في برامجكم الفيزيائيّة أنتم ووكالة ناسا الأمريكيّة، وأنتم في غفلةٍ معرضون! فهل تظنون أنّ الشمس لن تدرك القمر إلى ما لا نهاية؟ ولا الليل سابق النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها تصديق شرطٍ آخر من أشراط الساعة الكبرى؟ وهيهات هيهات؛ بل للحياة الدنيا نهايةٌ فإذا اقتربت الساعة تختل الفيزياء الفلكيّة للقمر فيولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما حدث لهلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438.

فَلَكَمْ نصحت علماء الفلك الفيزيائيين أن يعترفوا بالحقّ قبل أن يصدق الله عبده بإدراكٍ أكبرَ حتى يفقدوا مصداقيتهم العلميّة فيخيب ظنّهم في معاييرهم وبرامجهم الفلكيّة الدقيقة جداً جداً من قبل الحدث، فماذا سوف تقولون للعالمين ليلة الأربعاء؟ أم أنّكم لا تعلمون أنّ هلال شعبان ولد آخر نهار الثلاثاء فصار في حالة إدراكٍ كون الشمس إلى الشرق منه وغربَ هلالُ شعبان ليلة الأربعاء وهو في حالة إدراكٍ؟

وبما أني المهديّ المنتظَر أعلم علم اليقين أني لم أكذّب على الله بحدث الإدراك وأُشهد الله وكافة البشر أنّ ليلة تمام البدر عصر يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء شاء من شاء وأبَى من أبَى فالحكم لله أسرع الحاسبين، ألا وإنّ ليالي الإبدار ليلتان وهنّ ليلة الخامس عشر والشمس بالأفق الغربيّ آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء، وكذلك ليلة السادس عشر ليلة الخميس بعد غروب شمس الأربعاء. والسؤال الذي يطرح نفسه: فأين كان هلال شعبان مختفياً ليلة الأربعاء وليلة الخميس؟ والجواب كان في حالة إدراكٍ فولد آخر نهار الثلاثاء عند غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء وأنتم لا تعلمون، وسوف يحكم الله بيننا ليلة اكتمال بدر شعبان. ونتحدى كل التلسكوبات الفضائيّة الكبرى أنْ تصوّر أيّ نقصٍ في قرص القمر ليلة النصف من شعبان.

فابدأوا يا معشر الأنصار في مختلف الأقطار تصويرَ القمر البدر الأوّل من بعد ارتفاعه بالأفق الشرقيّ، وأفضّل تصويره ليلة اكتمال قرص القمر من بعد صلاة مغرب ليلة الأربعاء أي طيلة ليلة الأربعاء إلى صباح الأربعاء.

واحذروا مواعيد العذاب حتى لا تفتنوا أنفسكم وأمّتكم، والتزموا بأمر الله في محكم كتابه: {قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿ ٢٦﴾} صدق الله العظيم [الملك]. ألا والله لو تقولوا للناس إنّ الله سوف يعذبهم ليلة الأربعاء لقالوا سوف نؤخِّر التصديق بدعوتكم إلى ليلة الأربعاء! وإنْ قلتم: “بل سوف يعذّبكم الله ليلة النصف من رمضان”، لقال من يزعمون أنهم مسلمون: “سوف نؤخِّر التصديق بدعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى ليلة النصف من رمضان”! وحتى وإن قلتم: “بل سوف يعذّب الله الناس بسبب الإعراض في الكسوف القادم في ذي القعدة”، لقال من يُزعمون أنهم مسلمون: “سوف ننظر ونرى هل يأتي عذاب الله ذلك اليوم”! وحتى وإن قلتم: “بل سوف يعذّب الله الأمم في يوم شهر صفر الأصفار لعام 1439”، لقال كلُّ إنسانٍ أصمَ أبكمَ أعمى عن الحقّ : “سوف ننظر هل يعذّب الله المعرضين عن دعوة الاحتكام إلى الذكر في شهر صفر الأصفار”!!


وربما يودّ أن يقول أحد علماء المسلمين: “نعم حتماً سوف نقول ذلك، وما تريدنا أن نقول إلا قولاً واحداً (سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين)؟ فإن صبّ الله علينا سوط عذابٍ من عنده عندها سوف نعلم أنك الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض”. فمن ثم يقول لكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني: أقسم لكم بالله العظيم أنّ من كان من الذين يعقلون فحتماً سوف يقول: “اللهم إن كان هذا هو الحقّ من عندك فبصّرنا به وارزقنا اتّباعه من قبل أنْ نذلَّ ونخزى بعذاب أليمٍ”.

ويا معشر الأنصار، احذروا التحديد، فكثيرٌ من هذه الأمّة مثلهم كمثل الذين قالوا: {اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿ ٣٢ ﴾} [الأنفال]، تشابهت قلوبهم، أولئك قومٌ لا يعقلون ومنهم علماء المسلمين الصمّ البكم الذين لا يعقلون. كلٌّ من ينتظر لعذاب ربه بدلاً أن ينيب إلى ربّه أن يهدي قلبه قبل أن يأتيه عذاب الْخِزي؛ ذلكم عذاب يومٍ عقيمٍ.


اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد. حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد الله ربّ العالمين.

خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
________________

18308810_294461757646373_130425515_n
                                                                       
                                                                          English فارسی
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]

8 شعبان 1438 هـ الموافق لـــ 04/05/2017 مـ
12:39 مساءً ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________

ألا لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن كان مفتريّاً على الله أنّ الشمس أدركت القمر، أو لعنة الله على من تبيّن له الحقّ وأبَى واستكبر ..

بسم الله الواحد القهار، والصلاة والسلام على النبيّ المختار رسول الذكر القرآن العظيم، وأقولها بكل اختصارٍ:
(( إنّ آية الإدراك لشهر شعبان هو إدراكٌ كبيرٌ وسيحدث معه مزيدٌ من الخلل الفلكيّ؛ وبيانُ المزيد في حينه ))

وما نريد قوله: إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أقول لكافة علماء الفيزياء الفلكيّة: أقسم بالله العظيم إنكم لتعلمون أنه لا ينبغي أن يكتمل البدر التمام قبل ليلة غرّته الفلكيّة والشرعيّة سواء تمت رؤية هلال الشهر في مشارق العالَم أو مغاربه، ولكنكم سوف تعلمون علم اليقين من خلال تمام بدر شعبان لعامكم هذا 1438 بأنّ هلال شعبان حتماً ولد بعد ظهيرة يوم الثلوث وليس عصر يوم الربوع، أي في غير يوم ميلاده الفلكيّ المعلوم لدى كافة علماء الفلك في البشر أجمعين. ووالله ليعلمنّ ذلك أقلُّ الناس علماً من خلال ظهور هلال آخر رجب فجر الثلاثاء أنه لم يتبقَ من عمر الهلال غير ساعاتٍ من نهار ذلك اليوم أي نهار الثلاثاء جمعَ بين بضع آخر منزلةٍ بقيت من رجب وميلاد هلال شعبان من بعد ظهيرة يوم الثلاثاء، ولكن هلال شعبان كان في حالة إدراكٍ كبيرٍ لم يحدث مثله قط منذ أن خلق الله السماوات والأرض. وأعي ما أقول ولذلك سوف يجد البشر حتى ضعيفي البصر سوف يرون قمر شعبان وصل إلى طور الإبدار الكامل آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء، ولا أقول يوم الأربعاء بل نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء.

وبين تاريخ المهديّ المنتظَر لولادة هلال شعبان وتاريخ علماء الفلك يوماً وبضع ساعاتٍ، وذلك الفرق بيننا في ميعاد تاريخ ميلاد هلال شعبان فلكيّاً. بمعنى أنّ ليلة النصف أوّل ليالي بدر التمام حسب تاريخ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حتماً سوف تكون ليلة الأربعاء كون ليلة الأربعاء يكون البدر مكتملاً من أوّلها، وسوف يقرّب الله القمر حتى يدرك ضعاف الأبصار أنّ قرص القمر مكتملٌ مائة بالمائة، ولله الحُجّة البالغة فحتى من كان نظره ثلاثةً على ستةٍ يراه حقاً ليلة بدر التمام الأولى لشهر شعبان برغم أنّ بدر ليلة الثلاثاء يكاد أن يكون مكتملاً ولكني أعلم من قبل أنّ هلال رجب لا يزال سوف يشرق ويُرى فجر الثلاثاء ولكنه لم يتبقَ من عمر هلال رجب من فجر الثلاثاء إلا بضع ساعاتٍ من نهار الثلاثاء فيدخل في المحاق والولادة لهلال شعبان والبرهان المبين للعالمين ليلة اكتمال البدر التمام آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء.

والسؤال الذي يطرح نفسه لكافة علماء الفلك: ومن متى يصل القمر إلى بدر التمام الأول في غير تاريخ يوم ميلاده كون هلال شعبان في حساباتكم الفلكيّة سوف يولد عصر الأربعاء ليلة الخميس وتاريخ ميلاد هلال الإمام المهديّ عصر الثلاثاء ليلة الأربعاء، فهل تستطيعون أن تكذّبوا البشرَ كلَّ من غربت عليهم شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء أنّ ليلة الأربعاء هي ليلة النصف من الشهر وأما ليلة الخميس فهي ليلة البدر الثاني؟ فإن كذّبتم فتعالوا لنبتهل إلى الله فنجعل لعنة الله على الكاذبين المستكبرين بغير الحقّ والذين يكتمون شهاداتٍ عندهم من الله علميّةٍ يقينيّةٍ، فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟ فالحجّة الكبرى على علماء الفلك الفيزيائيين في شأن الإدراك وبرغم أنها حجّةٌ على البشر أجمعين أن يكتمل القمر البدر ليلة الأربعاء بعد مضي نهار الثلاثاء برغم أنه لم يشاهد هلال شعبان بعد غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء أحدٌ في البشر أجمعين ولا ناصر محمد اليماني غير أنّي أعلم من الله ما لا تعلمون فتلك آيةٌ كونيّةٌ ظاهرةٌ وباهرةٌ للعالمين لعلهم يتقون، وما يريكم الله من آيةٍ إلا وهي أكبر من أختها، ويحكمُ بين المهدي المنتظًر وشياطين البشر خيرُ الفاصلين اللهُ ربُّ العالمين.


ويا معشر الأنصار الذين يجاهدون بنشر الدعوة في الإنترنت العالميّة جهاداً كبيراً، اسمعوا وعوا واعقلوا هذا الأمر:
عليكم بالتركيز حصريّاً بتبليغ بيانات هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 والتركيز عليها حصريّاً وتبليغها لكافة قادات وملوك وأمراء ورؤساء العرب والمُسلمين والعالمين عبر الإنترنت العالميّة، وكذلك إلى كافة علماء الفلك في البشر أجمعين عبر الإنترنت العالميّة، وكذلك إلى مفتي الديار الإسلاميّة في مختلف الدول العربيّة والأعجميّة، وكذلك إلى علماء الدين المشاهير، وكذلك إلى كافة الصفحات الاجتماعية في الفيسبوك وغيرها ليطّلعوا على بيانات هلال شعبان، وتقاسموا مهامكم ما استطعتم لتبليغ البشر معذرةً إلى ربّكم ولعلهم يتقون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

بيانات هامة مفصلة عن إدراك الشمس للقمر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبرى ونذيرا للبشر عن إقتراب كوكب النار سقر اللواحة للبشر nibiru planet x  وآية التصديق والظهور للمهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني

http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?107

 

Advertisements

عـــــــاجلٌ وهــــامٌ من الإمام المهديّ إلى أولي الألباب خير الدواب وإلى أشرّ الدواب الذين لايعقلون الحقّ من ربهم ولو عقلوه لما اتّبعوا الحقّ كونهم له كارهون ..

عـــــــاجلٌ وهــــامٌ
من الإمام المهديّ إلى أولي الألباب خير الدواب وإلى أشرّ الدواب الذين لايعقلون الحقّ 
من ربهم ولو عقلوه لما اتّبعوا الحقّ كونهم له كارهون ..

بسم الله الواحد القهار، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء محمد وأوليائه من آله الأطهار وجميع المؤمنين بالذكر في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..
نأمر بتصوير غروب القمر لهذه الليلة ليلة السبت ليلة السادس عشر لشهر ذي الحجّة لعامكم هذا
1437، وميقات التصوير والقمر وهو على حافة الغروب في المناطق المفتوحة، ومن بعد التصوير وتنزيل الصور من مختلف الأقطار فمن ثم تنتظرون بياناً للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لتفصيل الحدث وإقامة الحجّة بالحقّ بإذن الله على كافة البشر، وقد أقامها الله الواحد القهار على كافة علماء الفلك بالحدث الأكبر لحقيقة آية التصديق بأنّ الشمس أدركت القمر بسبب ولادة هلال الشهر من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال في كثيرٍ من الشهور، وها هو تبيّن لهم الخلل الأكبر في الخسوف ليلة السادس عشر من بعد الإبدار كون علماء الفلك جميعاً في البشر ليعلمون علم اليقين العلميّ الفيزيائيّ أنّ غرّة ذي الحجّة الشرعيّة لعامكم هذا 1437 هي حقاً ليلة الجمعة بعد غروب شمس الخميس، ويعلمون علم اليقين أنّ بدر التمام من بعد انقضاء منازل الأهلّة هي بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة أي ليلة الخامس عشر لشهر ذي الحجّة أي ليلة النصف لشهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1437، وعلموا علم اليقين أنّ القمر خسف هذه الليلة ليلة السادس عشر فزاد الخلل الفلكيّ بخسوف القمر ليلة السادس عشر ليلة السبت برغم أنهم يعلمون أنّ الخسوف يحدث ليلة النصف من الشهر بعد مضي أربعة عشر يوماً من غرّة الشهر، ويعلمون علم اليقين أنّ هلال شهر ذي الحجّة غرب من بعد غروب شمس يوم الخميس في ميقات دخول ليلة الجمعة غرّة شهر ذي الحجّة الشرعيّة،

 فلماذا حدث الخسوف الظلي للقمر بعد انقضاء نصف شهر ذي الحجّة؟
 أليس ذلك مزيد من الخلل الفلكيّ لعلهم يوقنون أنها حقّاً أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال؟ وكان ذلك يحدث في غُرَرِ الإدراك الغربيّة ولكنّ الإدراك أعلمُ أنّه مختلفٌ موقعه شرقاً كي يزداد الخلل الفلكيّ في ليلة النصف من الشهر، وكنا نحاجّهم بخلل هلال الشهر في غرّته الأولى الخفيّة ونقيم عليهم الحجّة باكتمال البدر في ليلة النصف الخفيّة، ولكنْ هذه المرة أعلنتُ لهم غرّة الشهر الشرعيّة حسب ميقات الأهلّة من بعد غروب الشمس بدْءاً من ليلة الجمعة، وكذلك كافة علماء الفلك بالشرق الأوسط كذلك يعلمون علم اليقين أنّ غرّة ذي الحجّة هي الجمعة نظراً لعلمهم الفلكيّ الفيزيائيّ أنّ هلال ذي الحجّة لن يغرب قبل الشمس؛ بل من بعد غروب شمس الخميس لا شكّ ولا ريب.
والسؤال الذي يطرح نفسه :
لماذا حدث الخسوف بعد مضي خمسة عشر يوماً من شهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1437 أي في ليلة السادس عشر ليلة السبت؟ 
ورغم ذلك يغالطون في الحقّ من بعد ما تبيّن لهم الحقّ! وإني أقسم بالله العظيم أنه قد تبيّن لهم الخلل من قبل هذا، فمنهم من شاهد أنّ الشمس اجتمعت بالقمر وقد هو هلال ووثّقوا ذلك بالتصوير، ومنهم الخضيري وغيره من علماء الفلك بالمملكة العربيّة السعوديّة. 
فمن ثمّ أقول للخضيري ومن معه من علماء الفلك:
 اتقوا الله شديد العقاب وتذكّروا تحذيره في محكم الكتاب لمن كتم عنده شهادةً من الله من قبل أن يطمس الله على بصرك الحاد يا خضيري، واعْترفْ بالحقّ وألقي شهادتك بالحقّ أنه حقاً تبيّن لكم حقيقة أنّ الشمس أدركت القمر من قبل عدّة سنواتٍ.
وربما يودّ العالِم الفلكيّ والرائي عبد الله الخضيري أن يقول: 
“وكيف أعلمُ علمَ اليقين أنّ الشمس أدركت القمر؟”. 
فمن ثم يفتيه المهديّ المنتظَر وأقول الحقّ وهو: 
أن يولد الهلال من قبل الكسوف الشمسيّ والاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال فتشاهدون كسوفاً وهلالاً كما علمتَه وغيرك من علماء الفلك من قبل عدّة سنوات. فمن ثم أراك تطالب علماء الفلك بمراجعة حساباتهم الفلكيّة وترى العلم الفيزيائي الفلكيّ خاطئ، فكيف هلال وكسوف؟! 
فمن ثم يردّ عليك المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني وأقول: 
 ذلك لكون هلال الشهر ولد قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولكن قد زاد الخلل الفلكيّ وأسرّ النجوى كثيرٌ من علماء الفلك حتى لا يفقدوا مصداقيتهم العلميّة الفيزيائيّة الفلكيّة برغم أنهم صادقون أصحاب العلم الفلكيّ الفيزيائي وإنما دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبر فأدركت الشمس القمر فتلاها شرقاً وغرباً أي يولد الهلال قبل الشروق من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال في جهة الشرق أو يولد الهلال قبل الغروب وقبل الاقتران ولذلك تجدونه يغرب قبلها برغم علمكم بحدوث ميلاده فرغم ذلك تجدونه يغرب قبل الشمس فتجتمع به الشمس وقد هو هلال من بعد الغروب، وذلك هو الإدراك في أوّل الشهر.
ويكمن ذلك في سرّ انتفاخ الأهلّة كونكم تشاهدون هلال الليلة الثانية برغم أنه أوّل رؤية لهلال الشهر فترونه منتفخاً خصوصاً في الإدراك الكليّ عن البشر كافةً فيقال هلال ليلةٍ أو ليلتين للناظرين برغم أنها أول رؤية لهلال الشهر للناظرين من كافة البشر، 
وذلك يحدث في الإدراك الأكبر كما حدث في غرّة شهر رمضان ليلة الأحد لعامكم هذا 1437، وكذلك حدث من قبل كراراً ومراراً على مختلف أنواع الإدراكات الكليّة أو الجزئيّة المختلفة ولم تحدث لكم ذكراً، ويختلف الإدراك في المشارق والمغارب على مختلف أرقامها وأنتم تعلمون عدد مشارق ومغارب الأرض ولذلك يختلف معيار الإدراك بحسب رقمه في منطقة حدوثه في نقاط الأرض المشارق والمغارب والشرق الأوسط، وأعلم من الله من الله ما لا تعلمون من نقاط أسرار الإدراك وأحاجِجكم بما تعلمون.
فاعترفوا بالحقّ خيرٌ لكم قبل أن يَعِيَ الجميع القول الحقّ بعد حدوث آية عذابٍ أليمٍ، فأنقذوا أنفسكم وأنقذوا أمّتكم فلا تخافوا إلا من الله الذي خلقكم، وكذلك لا تخافوا من ملوككم ورؤسائكم، 
فوالله لئن أخبرتموهم بحقيقة آية الإدراك والخلل الفلكيّ ثم صدقوا بالحقّ من ربهم فإنّ ذلك يزيدهم عزّاً إلى عزّهم فنبقيهم على ملكهم، وإنما بشرط أن يحكموا بما أنزل الله، ما لم فهم ظالمون، ما لم فهم كافرون، ما لم فهم فاسقون.
فهلمّوا لدعوة الاحتكام إلى الكتاب ونفي تعدد الأحزاب، وادخلوا في السلم كافةً لتحقيق السلام العالميّ بين شعوب البشر والتعايش السلميّ بين المسلم والكافر، 
ونحرّم الارهاب من محكم الكتاب فلا اكراه في دين الله الإسلام فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وإنما علينا البلاغ وعلى الله الحساب، ولذلك جعل الجنّة لمن شكر والنار لمن كفر، فلا عذاب من البشر لمن كفر؛ بل الأمر لله يعذّب من كفر بالكتاب في الدنيا والآخرة، فاتقوا الله يا أولي الألباب، وإنما تعذّبون المفسدون في الأرض الذين يظلمون الناس بغير الحقّ فترفعون ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان.وأمركم الله في محكم الذكر بالعدل بين المسلم والكافر فلا عنصريّة ولا طائفيّة ولا أحزاب في الكتاب، 
ويريد المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن يجعل البشر أمّةً واحدةً ضدّ المسيح الكذاب الذي يريد أن ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم الحقّ وهو كذّاب، وما ينبغي للمسيح عيسى ابن مريم أن يقول أنه الله أو ولد الله؛ بل يقول عليه الصلاة والسلام وعلى أمّه أنّه عبد الله وشاهدٌ على أهل الكتاب بالحقّ. وبسبب أنّ الشيطان الرجيم يريد أن ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم فيقول إنّه الله، ولذلك قدّر الله عودة المسيح ابن مريم الحقّ صلى عليه وعلى أمّه وأسلّم تسليماً.
وقد أنذر الله ذريّة آدم أن لا يعبدوا الشيطان كون الله يعلم أنّ الشيطان يدّعي الربوبيّة الكبرى من دون الله، فاعبدوا الله ربّكم الأعلى الذي ليس كمثله شيء في خلقه الذي خلقكم، لا إله غيره ولا إله معبودٌ سواه وليس معه إلهٌ لا في السماوات ولا في الأرض، والعاقبة للمتقين الذين يعبدون الله لا يشركون به شيئاً. وهذا بلاغٌ للناس وينذروا به فيستخلفهم في الأرض، إنّ الله لا يخلف الميعاد،
 واعلموا أنّ الله شديد العقاب فاتقوا الله يا أولي الألباب،
 وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

تحذيرٌ ونذيرٌ من القارعة مركزها في الشرق الأوسط، فقد غضب الله لكتابه ولكنكم لا تخافون عذابه

 
تحذيرٌ ونذيرٌ من القارعة مركزها في الشرق الأوسط، فقد غضب الله لكتابه
 ولكنكم لا تخافون عذابه
بِسْم الله وبالله والعاقبة للمتقين الذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً، أمّا بعد..
ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، ويا معشر الباحثين من كلّ البشر، أُشهد الله الواحد القهّار أنّ قمر التّربيع لا ينبغي له أن يكتمل إلا بعد مضي سبعة أيامٍ، وكافة علماء الفلك ليعلمون أنّ قمر التربيع اكتمل عند غروب شمس الخميس أي بعد انقضاء سبعة أيامٍ إلى غروب شمس الخميس فدخلتم في ميقات ليلة الثامن من ذي الحجّة ليلة الجمعة بعد غروب شمس الخميس، وهذا اليوم الجمعة هو يوم النّفير بحسب منازل أهلّة ذي الحجّة حسب علمهم الفلكيّ، برغم أنه يوجد هناك إدراكٌ فجر الخميس، وتبيّن الخلل الفلكي الأكبر لكافة علماء الفلك ولا يزالون في ريبهم يترددون حتى تصيبهم قارعةٌ من السماء أو تحلّ قريباً من ديارهم، فاتقوا الله يا معشر أعضاء المحكمة العليا بالديوان الملكي وتنازلوا عن كِبركم وأعلنوا النّفير للحجّ إلى مِنى يومنا هذا الجمعة المباركة، فلا تخالفوا أمر الله في محكم كتابه فتغيروا مواقيت الأيام المعدودات.
ووالله لا أخشى على أنصاري الحقّ في المملكة مركز القارعة، ولا أخشى على أنصاري في اليمن ولا في أي دولةٍ؛ بل أخشى على الأحزاب يوم تبلغ قلوبهم الحناجر من هول القارعة حين تكون، وأخشى على الأحزاب المتشاكسين في المسلمين الذين فرّقوا دينهم أحزاباً وكلّ حزبٍ بما لديهم فرحون، أولئك هم الذين سوف تبلغ قلوبهم الحناجر؛ المعرضون عن دعوة الاحتكام إلى الذكر.

 تصديقاً لقول الله تعالى: { وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ ﴿١٧﴾ } 
 صدق الله العظيم [سبأ].
وبالنسبة ليوم عرفات فهو يوم السبت، ويوم النحر فالحقّ أقول:
 إنّه يوم الأحد ذلكم يوم النحر يا معشر المعرضين عن الذكر، فانتظروا إني معكم من المنتظرين، 
وما خفي كان أعظم يا عبيد النعيم الأعظم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

شهادةٌ بالحقّ، وكفى بالله شهيداً ..

 
 
  شهادةٌ بالحقّ، وكفى بالله شهيداً ..
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alawab مشاهدة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم 
 والصلاة والسلام على خاتم الانبياء صلوات ربي وسلامه عليه وال بيته الطاهريين شهادة رؤية غروب القمر البدراقسم بالله العظيم انني شاهدت القمر البدر وهو يغرب بالافق الغربي في وقت الضل (من بعد صلاة الفجر حتى شروق الشمس ) وصورته ولكن للاسف لاادري ماذا جرى للفيديو واخر مشاهدة للقمر البدر وهو يغرب ويختفي وراء الغيوم بالافق الغربي كان الساعة 4.59صباح يوم الخميس 15ذو القعدة (حسب اىتقويم ) وتبين لي انه السادس عشر وليس الخامس عشروهذا دليل على أن غرة شهر ذو القعدة 1437كانت الأربعاء وليست الخميس والله على ما اقول شهيد ووكيل واصطحبت ابني ليكون شاهدا معي على هذا الحدثرجاء من الانصار بالمغرب العربي تونس و الجزائر والمغرب ان يصوروا غروب القمر البدر وهو يغرب بالفرقة قائمة لاتتكاسلوا ولاتكتموا الشهادة ومن يكتمها فانه إثم قلبه
     

بِسْم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وعلى جميع المؤمنين..
وأقسم بالله العظيم من يحي العظام وهي رميم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم إنّك أيّها الأوّاب لمن الصادقين في رؤيته لغروب بدر ليلة السادس عشر خلال ميقات الظلّ، وأشهد لله شهادةً أحاسب عليها بين يدي الله أنّ بدر ليلة الخميس غرب من بعد دخول ميقات الظلّ في اليمن، أي غرب من بعد دخول ميقات الظلّ مباشرةً وأمّا القاهرة فمؤكد خلال ميقات الظلّ،  

ولذلك نقول لكم دائماً:
إنّ منزلة القمر في ليلة السادس عشر يغرب القمر في خلال ميقات الظلّ؛
 بمعنى أنّ دولاً يغرب فيها بعد دخول ميقات الظلّ مباشرةً كما شاهد الإمام المهديّ بنفسه غروب القمر البدر الثاني ليلة السادس عشر يغرب بعد دخول ميقات الظلّ مباشرةً، وكفى بالله شهيداً.وما كانت من الدول غرب السعودية واليمن فكان يغرب فيها خلال ميقات الظلّ، وهكذا يستمرّ غروب القمر البدر لليلة السادس عشر خلال ميقات الظلّ من بداية الظلّ إلى نهايته، ألا وإنّ ميلاد القمر واحدٌ في ثانيةٍ واحدةٍ في العالمين، وينفصل عن الشمس شرقاً.
ألا وإنّ الإمام المهديّ ليؤمن بعلم علماء الفلك الفيزيائيين ولكنه قد حدث الخلل الكونيّ وأنتم لا تزالون على برنامجكم القديم! بل الجريمة التي لا تُغتفر لبعض علماء الفلك؛ فأقسم بالله العظيم أنّ منهم من شاهد بتليسكوبه الفضائيّ وبالعين المجردة رؤية هلال المستحيل في السعودية وشاهد الهلال أمامه فأخذته الدهشة الكبرى كيف يرى هلال ذلك الشهر وهو بحسب علم الفلك الفيزيائي سوف يغرب قبل غروب الشمس جرم القمر بكلّه؟ فكيف يشاهد الهلال أمام ناظريه وهو بحسب علمه وكافة علماء الفلك أنّ جرم القمر المظلم سوف يغرب في تلك الليلة قبل غروب الشمس بأفق مكة المكرمة؟
 ثمّ يتفاجأ برؤية هلال المستحيل أمام ناظريه!
 فمنهم من كتم الشهادة عنده من الله، فهو آثِمٌّ قلبُه لسبب أنه أخذته العزّة بالإثم بسبب كثرة جدالهم الشديد في رؤية هلال المستحيل، ومن الفلكيين من علموا بهذه الظاهرة الغريبة الكونيّة فأسرّوا النجوى، ومنهم من غيّر حسابات تقويمه للسنة الجديدة بمنزلة، ومنهم من انسحب من علم الفلك برمّته كونه شكّ في دقة علم الفلك؛ برغم أنّ دقة العلم الفلكيّ الفيزيائيّ هو علم حقٍّ، 
وإنما سبب الخلل الفلكيّ أنه أدركت الشمس القمر بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور بسبب دخول العصر في أشراط الساعة الكبرى، فلا بدّ من حدوث الخلل الفلكيّ. 
ولكم أفتيتكم يا معشر علماء الفلك أنّ سبب رؤية هلال المستحيل علميّاً هو بسبب أنّ الهلال يُولَد من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما سوف يحدث في هلال الشهر الذي يلي شهر ذي القعدة ويليه شهر ذي الحجّة القادم لعامكم هذا 1437 .
وننصح المحكمة العليا بالمملكة العربيّة السعوديّة أنّ يجعلوا جنباً إلى جنبٍّ لجان الرؤية الشرعيّة وترافقهم كذلك لجنة الفيزياء الفلكيّة، وقد يزيد الخلل الفلكيّ الأكبر! وقد أعذر من أنذر، فاسمعوا ما سوف أكتبه على نفسي، وأقول:
ألا لعنة الله على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إذا كنت مفتريّاً على ربّي بأنّ الشمس أدركت القمر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبَر وآية التصديق الكونيّة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، بغض النظر عن إعلانكم لغرّة الشهر لذي الحجّة أم يغمّ عليكم، والمهم ما أريد قوله أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وما خفي كان أعظم، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.
ولا أزال ملتزماً بعدم تحديد موعد العذاب، وكذلك على الأنصار الالتزام ويتركوا الأمر لله ويُفوضوا الأمر لله هو أعلم بما يوعون، وعلينا البلاغ وعلى الله الحساب،
 فاتقوا الله يا أولي الالباب، وأنيبوا إلى ربكم ليهدي قلوبكم، وقولوا:
“اللهم إنّ كان هذا هو المهديّ المنتظَر الحقّ المصطفى من لَدنك فبصّرنا ببيان علّمه للقرآن ولا تجعله علينا عمًى”.
ولكن للأسف، كثيرٌ من المسلمين يقول كما قال الكفار في عصر تنزيل الكتاب إليهم؛
 إذ قالوا:
{اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [الأنفال:32]! 
 فهل أصبحتم مثلهم يا معشر المسلمين!
 كمثل الكفار الذين قالوا هذا الدعاء العجيب على العقل والمنطق؟
 أليس من المفروض أنّ يقولوا: 
“اللهم إنّ كان هذا هو الحقّ من عندك فبصّرنا بالحقّ واجعلنا من أنصاره السابقين الأخيار”؟ 
ولكن انتظاركم لتصديق آيات العذاب هو كمثل انتظار الكفار الذين قالوا: 
 {اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ}.
فهلّا تشابهت قلوبكم في عصر البيان مع الذين قالوا: 
“اللهم إنّ كان هذا هو الحقّ من عندك فاهدنا اللهم إلى الحقّ في الكتاب والقول الصواب”، 
وأولئك الذين أنقذوا أنفسهم من العذاب واتّباع القول الصواب حتى يبصّركم الله بالحقّ ولا يجعله عليكم عمًى؛ 
كما بدر السماء وصار يبدر في وقتٍ مبكّرٍ ولم يحدث لكم ذكراً!
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد،
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
     

      

عـــــــــاجل . فمن كان لديه منظاراً فضائيّاً فليقم بتصوير بدر التمام من الآن حتى غروبه في ميقات الفجر

عـــــــــاجل .

فمن كان لديه منظاراً فضائيّاً فليقم بتصوير بدر التمام من الآن حتى غروبه في ميقات الفجر
بسم الله الرحمن الرحيم،

 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..
من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار في مختلف الأقطار، فمن كان لديه منظاراً فضائيّاً فليقم بتصوير بدر التمام من الآن حتى غروبه في ميقات الفجر ليثبتوا للعالمين بأحدث الوسائل العلميّة أنه اكتمل تمام بدر ذي القعدة من بعد منتصف ليلتكم هذه الأربعاء، ويقوموا بتنزيل صوره من الميكروسكوب فلا ينبغي للقمر البدر ليلة الأربعاء هذه إلا وهو كامل الاستدارة، ولم يتبقَ منه شعرة، ولكن بمنظارٍ فضائيٍّ ثم تقومون بتصويرة بالكاميرات من عدسة المنظار وتنزيل الصور بالحقّ من الآن في موقعنا لتقيموا الحجّة على علماء الفلك بأنّه حقاً اكتمل بدر ذي القعدة من بعد منتصف ليلتكم هذه الأربعاء الى غروبه في ميقات الفجر وهو بدر التمام مائة بالمائة لا شكّ ولا ريب، وأما ليلة البدر الثانية فهي ليلة الخميس ويغرب في ميقات الظلّ صباح الخميس، وحصحص الحقّ وما خفي كان أعظم،
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ثم أتبع الإمام الكريم قائــــلاً :

بِسْم الله وبالله، فمن ألقى شهادته فليُبيّن اسم الدولة والمدينة التي شاهده منها بسبب اختلاف التوقيت في دول البشر، والمهم إثبات اكتمال بدر التمام الأول من بعد انقضاء منازل الأهلّة الأولى لنصف الشهر هو خلال ليلة الأربعاء وكذلك الغروب خلال ميقات صلاة الفجر عندما يتبيّن الخيط الأسود من الخيط الأبيض بالأفق الشرقي كما سبق تبيان ذلك من قبل لغروب ليلة البدر الأول ليلة النصف من الشهر، كون بعض الدول يكتمل فيها منازل الأهلّة إلى دائرة بدر التمام خلال ليلة الأربعاء، ويختلف ميقات ساعة تمام البدر الأوّل من دولةٍ الى أخرى، فبعضٌ منها يكون منتصف ليلة الأربعاء وأخرى يكون القمر مشرقاً عليها ليلة الأربعاء وهو قد وصل إلى بدر التمام الأوّل، فعندنا في اليمن لم يصل القمر الى طور بدر التمام إلا بعد منتصف ليلة الأربعاء من بعد غروب شمس الثلاثاء، وهذا للتنويه.. وأما الغروب لبدر التمام فخلال ميقات صلاة الفجر بميقات مركز الأرض والكون مكة المكرمة وما جاورها، والمهم أن يصل القمر الى طور البدر الأول في ليلة الأربعاء شاء من شاء وأبى من أبَى. وشكراً …
 

أسرار آيات الحساب في الكتاب ذكرى لأولي الألباب..

أسرار آيات الحساب في الكتاب ذكرى لأولي الألباب..
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين،
 ويا أيها السائل عن آيات الإدراك:
  لم تعد هناك فائدة من المُحاجّة بها وذلك من بعد نقل ملف الهلال من مجلس القضاء الأعلى الذي كانوا يتبعون أمر الله ورسوله في إعلان الأهلّة ذات المناسبات الدينية إلى المحكمة العليا التي أعرضت عن أمر الله ورسوله في رؤية الأهلّة فاتَّبعت علماء الفلك وأعرضوا عن شهود رؤية الهلال الذين كفروا برؤية أهلّة المُستحيل علمياً، برغم أن الإمام المهدي لا يكذّب بالعلم الفلكي ولكني أعلم من الله مالا يعلمون بأنّه قد أدركت الشمس القمر تصديقاً لإحدى أشراط الساعة الكبرى نذيراً للبشر من قبل أن يسبق الليل النّهار ذكرى لأوّلي الأبصار.
ولربّما يودُّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول:
 “مالك وللملكة العربّية السعودية ومحكمتها العليا بل توجد دولٌ أخرى”. ومن ثم نردُّ عليه: إن مكّة هي مركز الأرض والكون وتوقيت أسرار الحساب في الكتاب هو بتوقيت مكّة المكرّمة مركز الأرض والكون التي بُني فيها بيت الله المُعظم قِبْلِةَ الأمَم، ولكن أكثرهم يجهلون.
ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، 
إنّ المهديّ المنتظَر أشدّ ما يخشى عليكم من فتنة آيات الحساب التي لا تحيطون بها علماً ولا أستطيع أن أفصّل كافة أسرارها، ولكني أفتيكم بالحقّ إنّ الآيات التي تخصّ الحساب في الكتاب:
إنّ كلّ آية لها سرّ حساب في الأرض بحسب حركتها الفلكيّة والذاتيّة، وكذلك لذات الآية سرٌّ آخر بحسب حركة القمر، وكذلك لذات الآية سرٌّ آخر بحسب حركة الشمس، وأضربّ لكم على ذلك مثلاً. 
 قال الله تعالى:
{يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كأنّ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}

صدق الله العظيم [السجدة:5]
فهذه الآية إذا طبّقناها على حساب حركة الأرض الفلكيّة التي يحتوي سرّها حساب الأرض ذات المشرقين والتي يومها يعدل كسنة بحساب أيّامكم، إذاً فكم ألف سنة من سنين أرض الأنام وسوف يعطينا ناتج 360000 سنة بحسب أيّام البشر؟ وتلك الفترة هي بين أوّل خليفة إلى خاتم خلفاء الله.
وأما إذا طبّقناها على حساب السنة الكونيَّة، فبما أن السنة الكونيَّة هي خمسين ألف سنة فكم يصبح يوم مقداره خمسين ألف سنة؟ وهو 1000 في خمسين ألف وحتماً خمسين مليون سنة. وكذلك لها سرّ في حساب حركة القمر ولكن أكثركم يجهلون.
ويا أمّة الإسلام، 
 لقد أخبركم الله كيف تعلمون يوم القيامة ولكن بحسب أيّام الله في الكتاب.
 في قول الله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ ربّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
صدق الله العظيم [الحج:47]
فإذا أدركت الشمس القمر فاجتمعت به وقد هو هلال فهذا يعني أن البشر قد أصبحوا في يوم القيامة لا شك ولا ريب. تصديقاً لقول الله تعالى:

{لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ﴿
١﴾ وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ ﴿٢﴾ أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ ﴿٣﴾ بَلَىٰ قَادِرِ‌ينَ عَلَىٰ أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ ﴿٤﴾ بَلْ يُرِ‌يدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ‌ أَمَامَهُ ﴿٥﴾ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ﴿٦﴾ فَإِذَا بَرِ‌قَ الْبَصَرُ‌ ﴿٧﴾ وَخَسَفَ الْقَمَرُ‌ ﴿٨﴾ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ‌ ﴿٩﴾ يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ‌ ﴿١٠﴾}
صدق الله العظيم [القيامة]
وخَلْقُ اللهِ الآن هم في يوم القيامة؛ ولكن ليس بحسب أيّام البشر بل بحسب أيّام الله في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ ربّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
صدق الله العظيم [الحج:47]
وفي هذا اليوم الأخير يحدث فيه كافة أشراط الساعة الكبرى فتدرك الشمس القمر فتجتمع به وقد هو هلالٌ في أوّل الشهر، وظهور المهديّ المنتظَر ليلةَ يسبق الليل النّهار بطلوع الشمس من مغربّها بسبب مرور كوكب سقر الأقربّ على مرّ العصور، ومرورها الأقربّ هو شرطٌ من أشراط الساعة الكبر، وبسبب اقترابها الشديد ينعكس الدوران للأرض فيصير الشرق غرباً والغربّ شرقاً.
ويا أمّة الإسلام، لا تنتظروا حساب يوم العذاب ولا تتفكروا فيه، وذلك حتى لا ترجوا التصديق واليقين حتى تروا العذاب بعين اليقين، إنّي لكم ناصح أمين، فلا تستعجلوا بالسيئة قبل الحسنة بل أنيبوا إلى ربّكم ليهدي قلوبكم وتضرعوا إليه بقلوب تائبة مُنيبة ليهدي قلوبكم ويبصّركم بالحقّ ويجعلكم من الموقنين، وإنّه لنبأ عظيم وأكثر النّاس عن داعي الحقّ معرضون.
ويا معشر الأنصار قولوا كما قال أوّلوا الأبصار من قبلكم من أتباع الرسل:

{وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ}

صدق الله العظيم [إبراهيم:12]
فلا تسألوا إمامكم عن آيات العذاب حتى لا تكونوا سبباً لفتنة الذين بعذاب الله يستعجلون، فتكونون سببَ فتنةٍ للذين ينظرون تصديقهم بالحقّ من ربّهم حتى يأتي يوم العذاب المعلوم بحسب أيّام البشر ومن ثم يقولون الآن نطقت بالحقّ، فأوّلئك قوم لا يعقلون بل هم كالأنعام وأضلّ سبيلاً، هم الذين ينتظرون بالتصديق حتى ليلة اكتمال البدر في ليلة الرابع عشر بعد غروب شمس الثالث عشر من شهر ما، ولم أحدد الشهر ولم نقل شهر شعبان أخي الكريم بل قلنا شهر ما، وإنما كمثل حدوث الإدراك في شهر شعبان واكتمال البدر بعد غروب شمس الثالث عشر وكذلك ليلة العذاب تأتي في ذلك الميقات في شهر ما في ليلة يكتمل فيها البدر بعد غروب شمس الثالث عشر سيظهر لكم بأفق القطب الشمالي أوّلاً وكأنّه الشمس أشرق في سَمْتِ النَّجم القطبي، ويوم ثمانية أبريل كما علمني ربّي لم يكتمل بعد حسب يوم كوكب العذاب أساس الحساب للعذاب حسب يوم كوكب العذاب، ولا نريد أن نخوض في آيات العذاب في محكم الكتاب وهل تدرون لماذا؟
 وذلك لأّني أعلم أن نسبة 99.9 % من المُسلمين سيؤخّر تصديقه بالبيان الحقّ للقرآن حتى يأتي ذلك اليوم المعلوم حسب أيّام البشر، فمهما حاججته بآيات محكمات في الحساب لكوكب العذاب فلا ولن يصدق بالحقّ بل سوف يقول: “سننظر ونرى أصدقت أم كنت من الكاذبين وبيننا وبينك ذلك اليوم المعلوم”. وأوّلئك قومٌ لا يتفكرون فهم كالأنعام الذين يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة ومن قبل الإنابة إلى ربّهم أن يبصّر قلوبهم بالحقّ إن كان هذا هو الحقّ من ربّهم، ومن ثم يبصّر الله قلب من أناب إليه ليهدي قلبه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ إِنَّ اللّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أناب}

صدق الله العظيم [الرعد:27]
وما أجمل أن أقول لكم ما أمر الله جدّي أن يقوله لقوم أمثالكم: وقال الله تعالى:

{قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ ربّي أَمَدًا}
صدق الله العظيم [الجن:25]
ومهما كنت أعلم فلن أتكلم لأن الأنعام التي لا تتفكر سينظرون التصديق حتى إذا ما وقع يؤمنون بالحقّ من ربّهم. وقال الله تعالى:

{‏أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ‏}
صدق الله العظيم [يونس:51]
ولا أقصد الصدّيق من المُصَدِّقين بل هم من الصدِّيقين المُكرمين قوم آخرون، وهم الذين يتفكرون في دعوة الإمام المهدي، فإلى ماذا يدعوهم؟ وهل هو يحاجّ النّاس ببصيرة من ربّه؟ وهل هي ذاتها بصيرة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وهل هو يحاجّ النّاس بمتشابه القرآن أو يفسرّ القرآن بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ؟ 
ومن ثم لا يجد إلا أن يسلم للحقّ تسليماً نظراً لقوة البرهان المبين من محكم القرآن العظيم، أوّلئك هم خير البريّة وصفوة البشريّة، أوّلئك هم أوّلوا الألباب خير الدواب، وأما أشرّ الدواب فهم الذين لا يعقلون، بمعنى إنّهم كالأنعام لا يتفكرون في سلطان علم الداعية إلى الله على بصيرةٍ من الله. وقال الله تعالى:
{تَبَارَ‌كَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ‌ ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ‌ ﴿٢﴾ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَّا تَرَ‌ىٰ فِي خَلْقِ الرَّ‌حْمَـٰنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْ‌جِعِ الْبَصَرَ‌ هَلْ تَرَ‌ىٰ مِن فُطُورٍ‌ ﴿٣﴾ ثُمَّ ارْ‌جِعِ الْبَصَرَ‌ كَرَّ‌تَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ‌ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ‌ ﴿٤﴾ وَلَقَدْ زَيَّنَّا السماء الدُّنيا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُ‌جُومًا لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ‌ ﴿٥﴾ وَلِلَّذِينَ كَفَرُ‌وا بِرَ‌بِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٦﴾ إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ‌ ﴿٧﴾ تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ‌ ﴿٨﴾ قَالُوا بَلَىٰ قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ‌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ‌ ﴿٩﴾ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١٠﴾ فَاعْتَرَ‌فُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١١﴾ إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَ‌بَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَ‌ةٌ وَأَجْرٌ‌ كَبِيرٌ‌ ﴿١٢﴾وَأَسِرُّ‌وا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُ‌وا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ‌ ﴿١٣﴾ أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ‌ ﴿١٤﴾ هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْ‌ضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّ‌زْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ‌ ﴿١٥﴾ أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْ‌ضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ‌ ﴿١٦﴾ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْ‌سِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ‌ ﴿١٧﴾ وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ‌ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَ‌وْا إِلَى الطَّيْرِ‌ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّ‌حْمَـٰنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ‌ ﴿١٩﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي هُوَ جُندٌ لَّكُمْ يَنصُرُ‌كُم مِّن دُونِ الرَّ‌حْمَـٰنِ إِنِ الْكَافِرُ‌ونَ إِلَّا فِي غُرُ‌ورٍ‌ ﴿٢٠﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي يَرْ‌زُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِ‌زْقَهُ بَل لَّجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ‌ ﴿٢١﴾ أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَىٰ وَجْهِهِ أَهْدَىٰ أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَىٰ صِرَ‌اطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢٢﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ‌ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُ‌ونَ ﴿٢٣﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَ‌أَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُ‌ونَ ﴿٢٤﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾ قُلْ أَرَ‌أَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّـهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَ‌حِمَنَا فَمَن يُجِيرُ‌ الْكَافِرِ‌ينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٨﴾ قُلْ هُوَ الرَّ‌حْمَـٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٩﴾ قُلْ أَرَ‌أَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرً‌ا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ ﴿٣٠﴾}
صدق الله العظيم [الملك]
وما أجمل أن يقول الإمام المهدي ما أمر الله به جده من قبله. وقال الله تعالى:

{وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم.
وهل تعلمون البيان الحقّ لقول الله تعالى
:
 {وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم؟ 
وسوف تجدون البيان الحقّ لذلك في قول الله تعالى:
{اللَّهُمَّ إِنْ كأنّ هَذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}

صدق الله العظيم [الأنفال:32]
ولذلك قال الله تعالى:

{سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ﴿
١﴾ لِّلْكَافِرِ‌ينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ﴿٢﴾}
صدق الله العظيم [المعارج]
وقد جاءت الإجابة لدعاء الكافرين ولكن على قومٍ أمثالهم يرجون التصديق والاتّباع حتى يرون العذاب الأليم، وكأنّهم يقولون:

{اللَّهُمَّ إِنْ كأنّ هَذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}
صدق الله العظيم [الأنفال:32]
وقال الله تعالى:

{وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿
٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾فَلَمَّا رَ‌أَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾}
صدق الله العظيم.
ويا معشر البشر، 
إنّي أنا المهديّ المنتظَر أقسمُ بالله الواحد القهار الذي يُدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار قسمَ المهديّ المنتظَر وليس قسم فاجرٍ ولا كافرٍ إنّ كوكب العذاب آتٍ في هذه الأمّة التي ابتعث الله فيها المهديّ المنتظَر ليدعو البشر إلى اتّباع ذكر الله للعالمين القرآن العظيم، وكأنّ أوّل كافر بدعوة المهديّ المنتظَر هم المسلمون المؤمنون بهذا القرآن العظيم! فكيف لا يعذّب القوم المجرمين الذين صار مثلُهم كمثل اليهود الذين قالوا سمعنا وعصينا ولم يقولوا سمعنا وأطعنا؟ وكذلك علماء اليوم وأمّتهم المعرضين عن الدعوة إلى تحكيم الله. ومن أحسن من الله حكم لقوم يؤمنون؟ وقال الله تعالى:
{إِنَّمَا كأنّ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا
 سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأوّلئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
صدق الله العظيم [النور:51]
وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

فواصل باللون الذهبي والفضي وفواصل الالماس فواصل راقيه لتزين المواضيع

دخلتم في يوم القيامة بحسب أيام الله في الكتاب

 
دخلتم في يوم القيامة بحسب أيام الله في الكتاب 
 بسم الله الرحمن الرحيم

 وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين السلام عليكم تحية من عند الله مُباركة طيبة على من اتبع هديه سُبحانه 
الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور ومن لم يجعل الله له نور فما له من نور أخي أمير النور قال الله تعالى:

 {وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ (19) وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ (20) وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ (21) وَمَا يَسْتَوِي الأحْيَاءُ وَلا الأمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ (22) } 

 صدق الله العظيم [سورة فاطر]

 وقال الله تعالى: 

 { فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80) وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ }

 صدق الله العظيم [سورة النمل] 

 { إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ }

  صدق الله العظيم [سورة النمل]

 وقد جعل الله الرد للسائلين عن الساعة في محكم القرآن العظيم أنه لا يعلم بها سواه تصديقاً لقول الله تعالى:

{يَسْألُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (187) قُل لاَ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُوَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} 

صدق الله العظيم [الاعراف] 

 فانظر لفتوى لمن أراد ان يرد بالقول الحق فيقول:

 {قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً } 

صدق الله العظيم [الاعراف]

 وكذلك أنظر لقول الله تعالى: 

 {يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

 صدق الله العظيم [الاعراف الاية: 187] 

 وماهو البيان لقوله تعالى: {يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا } 

 أي: يسألونك كأنك عليماً بها ثم انظر لتأكيد الجواب في الكتاب:

 { قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

  صدق الله العظيم [الاعراف الاية: 187]

 وأما المهدي المنتظر فهو: 

ينذر البشر بأنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر وذلك لأن أشراط الساعة الكبر قد جاءت في محكم القرآن العظيم، تصديقاً لقول الله تعالى:

 {فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا }

 صدق الله العظيم [سورة محمد]

 إذاً الأشراط قد جاءت في الكتاب ذكرى لأولي الألباب لكي يعلم البشر أنهُ اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون 
 وذلك لأن قيام الساعة هو ذاته يوم الحساب وقال الله تعالى:

 {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ}

 صدق الله العظيم [غافر الاية: 46]

 برغم أنهم يُعذبون من قبل قيام الساعة في النار في العذاب البرزخي وليس في حفرة السوءة كما سبق شرحه من قبل وإنما أردنا أن نستنبط الساعة أنها ذاتها يوم الحساب ويستطيع أن يفتي المهدي المنتظر أن البشر دخلوا في يوم القيامة حسب أيام الله ولكن سؤال البشر هو بحسب أيامهم هم متى تكون الساعة ونقول: الله أعلم:

 {قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ 

لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً } 

صدق الله العظيم [الأعراف:187] 

 {قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

 صدق الله العظيم [الأعراف:187]

 وأما بالنسبة لأيام الله فنقول: 

 نعم قد دخلتم في يوم القيامة بحسب أيام الله في الكتاب وفي خلال هذا اليوم تبدأ الأشراط الكبرى للساعة كبعث المهدي المنتظر فالله يبعثه خلال هذا اليوم الطويل بحسب أيام الله في الكتاب وكذلك تدرك الشمس القمر بحسب أيام الله في الكتاب وقد أخبركم الله أنها إذا أدركت الشمس القمر فليعلم البشر أنهم في يوم القيامة حسب أيام الله في الكتاب،تصديقاً لقول الله تعالى: 

 {لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ بَلْ يُرِيدُ الإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ وَخَسَفَ الْقَمَرُ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ كَلاَّ لا وَزَرَ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ يُنَبَّأُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ بَلِ الإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ}

  صدق الله العظيم [سورة القيامه]

 وفي سورة القيامة بين الله لكم أيان يوم القيامة ولكن ليس بحسب أيامكم

 بل بحسب أيام الله في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ }
  صدق الله العظيم [سورة الحج]

 فإذا دخلتم في يوم القيامة حسب أيام الله بدأت الأشراط الكبرى للساعة وذلك لأن الأشراط الكُبرى للساعة أشراط الساعة لا ينبغي لها أن تحدث حتى يدخل البشر في يوم القيامة بحسب أيام الله وذلك لأن الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فتجتمع به وقد هو هلال منذ أن خلق الله الكون و حركة الدهر والشهر والشمس والقمر لا ينبغي للشمس أن تدرك القمر فتجتمع به وقد هو هلال حتى يدخل البشر في يوم القيامة بحسب أيام الله في الكتاب ثم تجتمع الشمس بالقمر خلاله ثم يسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها فيحدث خلاله ليلة ظهور المهدي المنتظر بالفتح المُبين لإظهار المهدي المنتظر بنصر الله العزيز الحكيم على العالمين في ليلة وهم صاغرون،

 تصديقاً لقول الله تعالى:

 {وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (28) قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (29) فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ(30)}

 صدق الله العظيم [السجده] 

 ولكن بماذا يُظهر الله المهدي المنتظر في ليلة على البشر والجواب يظهره بآية التصديق بالحق بكوكب النار الذي سوفيمر بجانب أرض البشر،

 تصديقاً لقول الله تعالى:

 {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (38) وَيَقُول ُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (39) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَاعَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (40) بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَاهُمْ يُنظَرُونَ}
  صدق الله العظيم [الأنبياء] 

 ولكن أيها الإمام الناصر فهل مرور كوكب النار شرط من أشراط الساعة الكُبرى يحدث قبل يوم الحساب 
 والجواب من الكتاب مُباشرة: قال الله تعالى:  

{وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) كَلا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لإٍحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) }

 صدق الله العظيم [المدثر] 

 وبسبب مرورها يحدث شرط من أشراط الساعة الكبر وهو أن يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها وفي تلك الليلة لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن آمنت من قبل أوكسبت في إيمانها خيرا

ولربما يود أمير النور أن يقاطع المهدي المنتظر فيقول:

 إذاً هذا يوم القيامة حسب أيام البشر أفلا ترى أنه لا ينفع نفس إيمانها ما لم تكن آمنت من قبل؟ 

 ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظربالحق ونقول:

 كلا ثم كلا فليس يوم الحساب بل يوم العذاب للمُعرضين عن القرآن العظيم من كافة البشر ويا أمير النور إن يوم العذاب إذا جاء لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً منذ بعث نبي الله نوح فلبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عام ثم جاءهم يوم العذاب وقُبيل إغراقهم آمنوا جميعاً أنهُ الحق من ربهم ولم ينفعهم إيمانهم وأغرقهم الله جميعاً كمثال فرعومن لم ينفعه إيمانه وقال الله تعالى:

 {حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا ‏إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنْ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ }

 صدق الله العظيم [ يونس]

 فهل نفعه إيمانه حين وقوع العذاب والجواب قال الله تعالى:

 {آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ }

  صدق الله العظيم [ يونس]

 إذاً تلك سنة في الكتاب حين مجيء العذاب أن الناس يؤمنون برسول ربهم من نوح عليه الصلاة والسلام ورسل الله من بعده ولكنه لا ينفعهم إيمانهم إذا أخروه حتى يرون العذاب الأليم وقال الله تعالى:

 {فَلَوْلا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ } 
 صدق الله العظيم [ يونس]

 فلماذا استثنى الله قوم يونس أنهم الوحيدون الذين آمنوا ونفعهم إيمانهم في يوم العذاب الأليم بعد أن شاهدوا عذاب الله كما وعدهم نبي الله يونس فلماذا نفعهم إيمانهم وتغيرت سنة الله في الكتاب في الذين كفروا والجواب من مُحكم الكتاب:

 {وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ }

  صدق الله العظيم [الصافات]

 فأما المائة ألف فهم: تعداد قوم يونس

 وأما الزيادة فهو: رجل واحد غريب آمن بدعوة نبي الله يونس وكتم إيمانه والتزم بيته خشية أن يفتنه قوم يونس وهو رجل غريب عن قوم يونس فالتزم داره ولم يخبر أحداً بإيمانه حتى نبي الله يونس خشي أن يفتنه قومه ولذلك حين جاء الأمر ليونس بالخروج من قريته عن طريق جبريل وأخبر نبي الله يونس بالعذاب سوف يصيب قومه بعد ثلاثة ايام ثم أخبرهم يونس وخرج من قريتهم بعيداً ولم يخبر المؤمن لأنه لا يعلم أصلاً بإيمانه لا هو ولا جبريل عليه الصلاة والسلام وبعد إنقضاء الثلاثة أيام فإذا بعذاب الله نازل عليهم من السماء كما أخبرهم نبي الله يونس فصرخوا من الفزع فسمع الرجل المؤمن صراخهم فخرج من داره ليتبين ما خطبهم فإذا هم يصرخون بسبب نزول عذاب الله عليهم كما أخبرهم يونس ومن ثم قام الرجل المؤمن خطيباً فيهم وقال:[ أيها الناس لو ينفع الإيمان بالرحمن حين وقوع العذاب لنفع الذين من قبلكم فقد خنتم عهد الله من بعد إيمانكم بالأزل القديم ولم يبقى لكم إلا عهد الله لكم الذي كتبه على نفسه فاسألوا الله بحق رحمته التي كتب على نفسه أن يكشف عذابه عنكم برحمته وقولوا ربنا ظلمنا أنفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين فجأر بهذا الدُعاء ذلك الرجل المؤمن والقوم من خلفة يقولون آمين اللهم آمين وكانوا يجأرون وهم يبكون وآمنوا كلهم أجمعين ]،
 تصديقاً لقول الله تعالى:

 { وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }

 صدق الله العظيم [الصافات] 

 وأما نبي الله يونس فذهب عنهم بعيداً كما أمره الله سبحانه ولم يعد إلا بعد إنقضاء ثلاثة أيام لينظر ما حل بقومه وجاء بعد غروب شمس اليوم الثالث و اقترب من قرى قومه ليلاً فإذا هم مُسرجين دورهم ولم يحدث لهم شيء كما ظن يونس فهو لا يعلم أن العذاب قد أتى وأن الذي أنقذ قومه من بعده الرجل المؤمن وهو أعلم من نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام ولكن نبي الله يونس غضب من ربه لم لم يرسل عذابه على قومه المُكذبين بدعوته ولم يجرؤ أن يظهر على أحد منهم فذهب مُغاضباً من ربهم لدرجة أنه ظن أن لن يقدر الله عليه كما لم يقدر على تعذيب قومه وقال الله تعالى:

 {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } 

 صدق الله العظيم [الانبياء]

 وذلك يونس ورمز الله له بإسمه من أحد حروف إسمه الأول النون ويقصد الله بقوله (وَذَا النُّونِ) أي يونس ولكنه لم ينطق بالحرف بل رمز له بلفظه (نون) وأما قوله (وَذَا النُّونِ) أي ذي الحرف نون في إسمه (يونس) وذلك لكي يكون سلطان لصاحب علم الكتاب في بيان الأحرف بأوائل السور لكي تعلموا أنها رموز لأسماء خلفاء الله في الكتاب ولا نخرج عن الموضوع قال الله تعالى:

 {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } 
 صدق الله العظيم [الأنبياء] 

 ويقصد يونس الذي ذهب مُغاضباً من ربه لماذا لم يصب على قومه عذابه فكيف يواجههم وقد أخبرهم أن العذاب سوف يصيبهم بعد ثلاثة أيام ولذلك ذهب مُغاضباً من ربه حتى إذا وصل ساحل البحر فركب في الفلك المشحون بالركاب حتى إذا وصلوا وسط البحر علموا أنهم سوف يغرقون فلا بد من تخفيف حمولة الرُكاب و بدل أن يغرقوا جميعاً قرروا أن يسهموا ومن طار سهمه فسوف يقذفوه في البحر لكي تخف حمولة المركب فاختار الله سهم نبيه يونس ليذوق جزاءه وقال الله تعالى:

 {وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (139) إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (142)لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } 
 صدق الله العظيم [الصافات]

 وكان حكم الله على نبيه يونس أن يتعمر إلى يوم البعث وكذلك يعمر الحوت إلى يوم البعث وهو في بطنه مُعذب بدون طعام ولا شراب إلى يوم البعث ولكن نبي الله يونس ناجى ربه برحمته التي كتب على نفسه وقال:

 {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }

 صدق الله العظيم [الانبياء] 

 ودعا ربه في ظُلمات البحر و ظلمات بطن الحوت وظلمات الليل وكان يناجي ربه ويقول سُبحانك ربي لا إله إلا أنت ظلمت نفسي فإن لم تغفر لي وترحمني لأكونن من الخاسرين حتى تداركه الله برحمته وكذلك يجزي الله من يسبح ربه فيحاجه برحمته ولولا ذلك التسبيح والإقرار أن ليس له غير رحمة ربه للبث في بطنه إلى يوم يبعثون ولكنه بالدعاء استطاع أن يغير ما في الكتاب فأنقذه الله و يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب وقال الله تعالى:

 {فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}

 صدق الله العظيم [الصافات] 

ويامعشر المسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين 

 إن عذاب الله قادم فإذا لم تُصدقوا بدعوة المهدي المنتظر الحق من ربكم الإمام ناصر محمد اليماني حتى يأتي يوم الفتح المُبين لظهور المهدي المنتظر على العالمين في ليلة وهم صاغرون فادعوا الله بحق عهده الذي كتبه على نفسه وهل تدرون ماهو؟ 

 وقال الله تعالى:

 { وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (54) }

 صدق الله العظيم[الأنعام]

 وأبشركم أن الله سوف يجيبكم فقد علمت في الكتاب أنه سوف يجيبكم

 وقال الله تعالى:

 {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ(10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ(11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ(13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ(14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ(15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ }

صدق الله العظيم [الدخان]

 وجميع هذه الأحداث تحدث في خلال اليوم الأخير من أيام الله للحياة الدنيا،

 تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّاتَعُدُّونَ }
  صدق الله العظيم [الحج]

 وفي خلال هذا اليوم الطويل حسب أيام الله تحدث جميع الأشراط الكبرى للساعة خلاله ومنها أن تدرك الشمس القمر فتجتمع به وقد هو هلال ثم يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب سقر وهو بما تسمونه الكوكب العاشر (نيبيروا) المُقترب بأرضكم وأنتم تعلمون ولكنكم لاتوقنون حتى إذا مر على أرضكم يمطر على البشر بأحجار من نار وإنهُ لنبأ عظيم أنتم عنهُ معرضون*
 ثم ييسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها فيكون الشرق غرباً والغرب شرقاً ويلي ذلك مُباشرة ظهور المهدي المنتظر على كافة البشر في ليلة وهم صاغرون بالفتح المُبين بقدرة الله رب العالمين وقد نصحنا لكم ولكن لا تحبون الناصحين 
* ثم تطول الأيام بسبب مرور كوكب النار حتى يبتعد عن أرضكم ولكن سد ذي القرنين سوف يتهدم بسبب مرور كوكب العذاب ويخرجوا إأليكم يأجوج و مأجوج بقيادة المسيح الكذاب والذي يريد أن يقول أنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول أنه الله أو ولد الله فيدعي الربوبية فاحذروه وهو يكلمكم جهرة و أنتم ترونه جهرة وما كان لله أن يكلمكم جهرة الذي ليس كمثله شيء فلا يخاطب إلا من وراء غمام الحجاب سُبحانه ومن أراد أن يعلم أي المسيح عيسى ابن مريم الحق فإن المسيح عيسى ابن مريم الحق لا يدعي الربوبية وهو موجود معكم في الأرض في تابوت السكينة تمت إضافته إلى أصحاب الكهف ذلك الرقم المُضاف إلى أصحاب الكهف ليكونوا من آيات الله عجباً وأصحاب الكهف ثلاثة أنبياء وهم إلياس وإدريس واليسع وأما الرابع فأضافه الله مؤخراً وهو رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وجميع الأنبياء الأربعة قد جعلهم من وزراء الإمام المهدي المُكرمين وينوبوا عن الإمام المهدي حسب درجاتهم ويلي الإمام المهدي مُباشرة رسول الله المسيح عيسى ابن مريم اللهم صلي عليهم وسلم تسليماً وعلى كافة الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتمهم وأكرمهم مُحمد صلى الله عليه و آله وسلم وعلى الإمام المهدي وكافة أنصاره السابقين الأخيار صفوة البشرية وخير البرية المُخلصين لله ولخليفته وإنك بهم عليم ولهم غفور رحيم اللهم وكرم الذين صدقوا بأمري ثم شدوا أزري واجعلهم من وزرائي الذين نجعلهم ولاتنا على العالمين اللهم واغفر لجميع المُسلمين ذكرهم والأنثى فإن كذبوا بأمري فإنهم لا يعلمون أني الإمام المهدي الحق من ربهم اللهم فأرهم الحق من لدنك فإنك أرحم بهم من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين اللهم واهدي الناس أجمعين إلى صراطك المُستقيم اللهم إن عبدك لا يُحجر رحمتك على أحد من عبادك أجمعين حتى لو كان إبليس الشيطان الرجيم اللهم من تاب من عبادك إليك متابا قلباً وقالباً فإنك قلت وقولك الحق مُخاطباً لعبادك أجمعين دونما استثناء وأمرتنا أن نقول لهممن محكم كتابك:

 {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ(54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُون (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(61) }

  صدق الله العظيم [الزمر] 

 اللهم قد بلغت الأنصار بيانه ليكونوا شهداء التبليغ إلى العالمين كما بلغ جدي قرآنه إلى قومه ليكونوا شهداء التبليغ إلى العالمين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد  

وأما الساعة: 

 فعلمها عند الله وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني لم أفتيهم عن الساعة ولكني أفتيهم أنها تكون في منتهى يوم الله الأخير وهوالذي نحن الآن فيه وتحدث خلاله كافة الأشراط الكُبرى للساعة خسوف القمر النذير وتدرك الشمس القمر ويسبق الليل النهار ليلة الفتح المبين لظهور المهدي المنتظر والمسيح عيسى ابن مريم وأصحاب الكهف والمسيح الكذاب يقود يأجوج و مأجوج والبعث الأول ولذلك يريد المسيح الدجال أن يستغل البعث الأول فيدعي الربوبية ويقول لكم فقد شهدتم النار بعين اليقين وأما جنتي فهي من تحت الثرى باطن أرضكم ولكن الله بعث المهدي المنتظر ليفصل الكتاب للبشر ويعلمهم إنما ذلك بعث للكفار لكي يجعل الله بعبده المهدي المنتظر الناس أمة واحدة على صراط مستقيم حتى يتحقق الهدف من خلقهم فيهدي الله الناس به كُلهم أجمعين 
إلا من أبى الهدى وهو يعلمُ علم اليقين أني المهدي المنتظر الحق من ربه ويئس من رحمة ربه فقد ظلم نفسه فلا ييأس من رحمة الله إلا القوم الظالمون

 وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين 

 أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 http://alnaba2.blogspot.com/