المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

 

– 3 –

 [ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]

 الإمام ناصر محمد اليماني

 26 – ذو الحجّة – 1438 هـ  17 – 09 – 2017 مـ

 06:07 صباحاً  ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

  ๑•ิ.•ั๑✿๑•ิ.•ั๑ ✿ ๑•ิ.•ั๑ ✿๑•ิ.•ั๑ 

 المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً  من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

 

 بسم الله الواحد القهّار، والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد وجميع الرسل والمؤمنين في كلّ عصرٍ.. ولا نزال نحذّر من عذابٍ كبيرٍ الساعة التاسعة كما سبق تكرار ميعاد عذاب الله الساعة التاسعة في يومٍ ما في عديدٍ من البيانات كتبناها خلال سنينَ وشهورٍ متفرّقةٍ ونذكر في قليلٍ منها ميعاد عذاب الساعة التاسعة تنفيذاً لأمر الله منذ عددٍ من السنين أن أكتب في الإنترنت العالميّة   أنّ العذاب الساعة التاسعة، ولم نحدد اليوم أو الشهر أو السّنة،   وعسى أن يكون ذلك قريباً وليس ببعيدٍ؛ العذاب الشديد على المعرضين عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن المجيد. وعلى الذين يُشاقون الله وكتابه القرآن ذا الذّكر النصيبُ الأكبر من العذاب كمثل ترامب ومن كان على شاكلته من شياطين البشر. 

 ودخلوا الآن في زمن عذاب التناوش الأكبر،  قارعةٌ تتلوها قارعةٌ وللكافرين أمثالها في أقطارٍ أُخَر لعلهم يؤمنون بالحقّ من ربّهم فلا قِبَلَ لهم بحرب الله الواحد القهار حتى يأتي أمر الله فيعترفوا بالحقّ من ربّهم فيعلنوا الخضوع والطاعة لخليفته في الأرض الإمامَ المهديّ ناصر محمد اليماني فتخضع لخليفة الله أعناقُهم من عظيم هول عذاب ربّي وربِّهم وربِّ السماوات والأرض وما بينهما وربِّ العرش العظيم؛ الله لا إله إلا هو ربّ العالمين الغاضب على أعداء كتابه القرآن العظيم.

 

 ويا معشر الملحدين يا من يَصِفون عذاب الله بغضب الطبيعة؛ 
بل عذاب غضب الربّ للمعرضين عن الكتاب القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً في العالمين، فارتقبوا إني معكم رقيبٌ يا من تأمنون مكر الله شديد العقاب والغفّار لمن تاب وأناب، فمن أناب إلى ربّه ليهدي قلبه هَدى الله قلبَه وأنقذه من عذابه.وأحذّر وأنذر من عذاب الله بسبب غضبه على المعرضين عن اتّباع كتابه القرآن العظيم وخصوصاً الذين أعلنوا الحرب على كتاب الله القرآن العظيم كمثل رئيس أمريكا ترامب والذين ظاهروا معه على حرب القرآن العظيم ليطفئوا نور الله للعالمين ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.. 

عبد الله وخليفته الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

 ๑•ิ.•ั๑✿๑•ิ.•ั๑ ✿ ๑•ิ.•ั๑ ✿๑•ิ.•ั๑

Advertisements

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

 

– 1 –
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
07 – ذو الحجّة – 1438 هـ
29 – 08 – 2017 مـ
08:30 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

  ๑•ิ.•ั๑✿๑•ิ.•ั๑ ✿ ๑•ิ.•ั๑ ✿๑•ิ.•ั๑ 

 أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..

بسم الله شديد العقاب الغفار لمن تاب وأناب، فلينِب المسلمون في بورما وميانمار وفي كلّ بلدان المظلومين فيها في العالمين، فلينيبوا إلى ربهم ليهلك عدوّهم ويستخلفهم من بعدهم في تلك البلاد، فإذا استكانوا إلى ربهم فتضرّعوا إليه بالدعاء أجابهم مهما كنت ذنوبهم فلا يجوز لهم اليأس من رحمة الله.والأيام المقبلة مليئةٌ بالأحداث التترى من آيات العذاب؛ منها أمطارٌ نيزكيّة متفاوتةٌ في الحجم، وصواعقُ يصيب بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء، يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت ليلاً أو نهاراَ، والله محيط بالكافرين. وانفجارات شمسيّةٌ ضخمةٌ، وكسفٌ من السماء ساقطٌ، وظُلماتٌ في الأرض‘ وزلازلُ بريّةٌ، ورياحٌ شديدة، وأعاصير البحر المسجور، وزلازلُ بحريّةٌ، وجبالٌ ثلجيّةٌ من بَرَدٍ تأتي من الشمال الغربي، وطلوعُ الشمس من مغربها بسبب اقتراب كوكب العذاب من الجنوب. ويمحو الله ما يشاء ويثبت وإلى الله ترجع الأمور، فمنها ما هو حتميُّ الوقوع.وتقلباتٌ سياسيّةٌ مفاجئةٌ، وتغيّراتٌ مناخيّةٌ، وازديادٌ مستمرٌ في ارتفاع حرارة الشمس، وتناوشٌ كثيرٌ بسبب اقتراب كوكب العذاب، وارتقبوا إني معكم رقيبٌ…وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– 2 –
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
23 – ذو الحجّة – 1438 هـ
14 – 09 – 2017 مـ
09:22 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  
من الإمام المهديّ ناصر محمد صاحب علم الكتاب إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،

 حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ ..

بسم النعيم الأعظم من نعيم جنات النعيم ذلكم نعيم رضوان الله على عباده الذي أنتم له كارهون يا معشر شياطين البشر يا من كرهتم كتاب الله القرآن العظيم وكرهتم ما أنزل الله فيه من الحقّ ولكنكم للحقّ كارهون وتريدون أن تطفئوا نور الله للعالمين ذلكم القرآن العظيم رغم أنكم به مؤمنون، وأنتم على ذلك من الشاهدين ..
يا أيّها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لقد أثرت غضب الله من أجل كتابه القرآن العظيم بسبب قرارك وعزمك على محاربة كتاب الله القرآن العظيم، وتريد أن تُطفِئ نور الله الذي أنزله رحمةً للعالمين القرآن العظيم نور الله إلى الناس كافةً، وأنت على ذلك من الشاهدين يا أيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كونك لست من الضالين بل من المغضوب عليهم. وأبشّرك وأولياءك قلباً وقالباً بعذابٍ عظيمٍ وأرجو من الله أن يصرفه عن أوليائك من أصحاب التقية من شرّ ترامب؛ بل أبشّرك وأولياءك مِمّن كانوا على شاكلتك من شياطين البشر الذين كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم، فاسمع ما أقول يا أيها الرئيس الأمريكيّ من أصل يهوديّ ما سوف أقول مزكّيه بالقسم بالله العظيم من يحيي العظام:


إنّ ما أصابكم من أعاصير البحر المسجور فإنّه من شدّة غضب الله عليكم وإعراضكم عن تصديق المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، ولن يصيبكم الله بآيةٍ من آيات العذاب التترى إلا وهي أكبر من أختها فكونوا على ذلك من الشاهدين حتى يأتي أمر الله فتظلّ أعناقكم لخليفة الله خاضعةً فتشهدوا أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله ثم تخضع أعناقكم طاعةً لله وخليفته في الأرض وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وتعلنوا التوبة وتستغفروا الله ربّي وربّكم، وإن أبيتم فأبشّركم بعذاب الله الأشدّ بطشاً الساعة التاسعة تماماً في يومٍ ما ليلاً أو نهاراً وعسى أن يكون قريباً، ففروا من الله إليه، واعبدوه وحده لا شريك له، ولا تقولوا إنّ الله ثالث ثلاثة، انتهوا خيراً لكم يا معشر النصارى؛ بل هو إلهٌ واحدٌ سبحانه عمّا يشركون، ونحن له عابدون لا نفرّق بين أحدٍ من رسله، ونحن له مسلمون، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد. فإن أعرضتم فانتظروا إني معكم من المنتظرين،وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

– 3 –
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
26 – ذو الحجّة – 1438 هـ
17 – 09 – 2017 مـ
06:07 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

المهديّ المنتظَر ينذر من استمرار عذاب الله فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة 

أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بطاعة خليفته الذي يدعو إلى اتّباع كتابه القرآن العظيم ..

بسم الله الواحد القهّار،

 والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد وجميع الرسل والمؤمنين في كلّ عصرٍ..
ولا نزال نحذّر من عذابٍ كبيرٍ الساعة التاسعة كما سبق تكرار ميعاد عذاب الله الساعة التاسعة في يومٍ ما في عديدٍ من البيانات كتبناها خلال سنينَ وشهورٍ متفرّقةٍ ونذكر في قليلٍ منها ميعاد عذاب الساعة التاسعة تنفيذاً لأمر الله منذ عددٍ من السنين أن أكتب في الإنترنت العالميّة أنّ العذاب الساعة التاسعة، ولم نحدد اليوم أو الشهر أو السّنة، وعسى أن يكون ذلك قريباً وليس ببعيدٍ؛ العذاب الشديد على المعرضين عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن المجيد. وعلى الذين يُشاقون الله وكتابه القرآن ذا الذّكر النصيبُ الأكبر من العذاب كمثل ترامب ومن كان على شاكلته من شياطين البشر.
ودخلوا الآن في زمن عذاب التناوش الأكبر، قارعةٌ تتلوها قارعةٌ وللكافرين أمثالها في أقطارٍ أُخَر لعلهم يؤمنون بالحقّ من ربّهم 

 فلا قِبَلَ لهم بحرب الله الواحد القهار حتى يأتي أمر الله فيعترفوا بالحقّ من ربّهم فيعلنوا الخضوع والطاعة لخليفته في الأرض الإمامَ المهديّ ناصر محمد اليماني فتخضع لخليفة الله أعناقُهم من عظيم هول عذاب ربّي وربِّهم وربِّ السماوات والأرض وما بينهما وربِّ العرش العظيم؛ الله لا إله إلا هو ربّ العالمين الغاضب على أعداء كتابه القرآن العظيم.
ويا معشر الملحدين يا من يَصِفون عذاب الله بغضب الطبيعة؛ 

 بل عذاب غضب الربّ للمعرضين عن الكتاب القرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافةً في العالمين، فارتقبوا إني معكم رقيبٌ يا من تأمنون مكر الله شديد العقاب والغفّار لمن تاب وأناب، فمن أناب إلى ربّه ليهدي قلبه هَدى الله قلبَه وأنقذه من عذابه.وأحذّر وأنذر من عذاب الله بسبب غضبه على المعرضين عن اتّباع كتابه القرآن العظيم وخصوصاً الذين أعلنوا الحرب على كتاب الله القرآن العظيم كمثل رئيس أمريكا ترامب والذين ظاهروا معه على حرب القرآن العظيم ليطفئوا نور الله للعالمين ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
عبد الله وخليفته الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

– 4 –
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
28 – ذو الحجّة – 1438 هـ
19 – 09 – 2017 مـ
08:41 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
اتقوا الله شديد العقاب واتّبعوا البيان الحقّ لكتاب الله القرآن العظيم، والذين أعرضوا نبشّرهم بعذاب أليم ..

بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (35) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36)} صدق الله العظيم [الأعراف].


ويا حبيبي في الله الأنصاري السائل، كأني أراك تريد أن نحدد للناس العذاب الشديد في تاريخ اليوم الفلاني والشهر الفلاني في العام الفلاني بحسب أيامكم أنتم!إذاً لانتظر كثيرٌ من الأنصار وانظروا بيعتهم حتى يأتي ذلك اليوم المعلوم بحسب أيام البشر، وإذاً لما اتّبع الذِّكر إلا قليلٌ من الأنصار وهم عبيد النعيم الأعظم.
ويا قرّة عين إمامك، حتى ولو كنتُ أعلمُ الساعة التاسعة في تاريخ اليوم الفلاني لما علّمتُ الناسَ بها كون ذلك ليس من صالح الدعوة المهديّة، فقد جربت هذا بالحقّ وقلتُ لهم عن العذاب في عام 1427 للسَّنة القمريّة فوجدت البيعات قَلَّتْ كونهم انظروا بيعاتهم حتى يروا هل يحدث عذاب الله في عام 1427؟
فمن ثم بيّنت لهم أنّ ذلك عام السّنة القمريّة بحسب يوم القمر ويوم القمر شهرٌ وشهره ثلاثون شهراً وسنته ثلاثون سنة مما تعدون.
وبيّنت لكم من قبل أنكم لا تزالون في عام 1427 حتى ساعة صدور ردّي عليك.
ويا حبيبي في الله، ألا يكفي لجميع المسلمين البيانُ الذي كتبناه قُبيل دخول زمن التناوش الأكبر والذي جعلناه بعنوان:
 

 ( أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني )؟
وذلك لعل المسلمين يعتبرون بحرب التناوش الأكبر على الكافرين بسبب اقتراب كوكب العذاب ليمرّ على مقربةٍ من الأرض في السماء فيمطر عليها حجارةً من نارٍ فيصيب بها من يشاء ويصرفها عمن يشاء.
وبرغم أنّ من العلماء من صار يؤمن بكوكب العذاب كما حذّر البشرَ منه الإمامُ المهديّ ناصر محمد اليماني منذ أكثر من اثني عشر عاماً، وتبيّنتْ لهم هذه الأيام حقيقة ما أنذر البشر منه المهديُّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بكوكب العذاب سقر اللواحة للبشر، وأثبتنا حقيقته من محكم الذكر القرآن العظيم، ولكنهم الآن صدّقوا بعد أن صدّقت وكالة ناسا! وإن كذّبتْ وكالةُ ناسا كذّبوا! والله المستعان.. ألا يصدقون بالذّكر القرآنَ العظيم كلام ربّي وربّهم الذي فصّلنا خبر كوكب العذاب في محكم الكتاب تفصيلاً منذ أكثر من اثني عشر عاماً هجريّاً؟ وبرغم أنّ وكالة ناسا كفروا به من قبل وسبق بيانٌ بالخبر في ذلك وفصّلنا فيه خبرهم.
وأما الذين يحذّرون من كوكب العذاب من علماء المسلمين هذه الأيام ويسندونه إلى أنفسهم فلا تحسبنّهم بمفازةٍ من العذاب كونهم من الذين يحبّون أن يحمدوا بما لم يفعلوا، وكان الأجدر لهم أن يعترفوا بحقيقة البيان الحقّ للقرآن العظيم الذي فصّله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض فمن ثم يعترفوا أنه حقّاً أعلمُهم بكتاب الله وأنه حقّاً المهديُّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله في الأرض، ولكنّي أراهم يتكلمون عن اقتراب كوكب العذاب وكأنّ ناصر محمد اليماني لم يكن شيئاً مذكوراً من قبل!فهل ذلك حسدٌ من عند أنفسهم أم تكبرٌ وغرورٌ؟ أم لا يريدون أن يعترفوا بأنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو حقّاً المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض؟أم يخافون من ملوكهم ورؤسائهم برغم أنهم لو نصحوا ملوكهم وأمراءهم ورؤساءهم أن يعترفوا بالحقّ من ربهم بخلافة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إذاً لما زادوا قاداتهم إلا عزّاً إلى عزّهم، ولا ولن ينزع الله منهم ملكهم تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)}
صدق الله العظيم [إبراهيم]،
وأخشى عليهم من تأويل قول الله تعالى:{وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)}

 صدق الله العظيم.
وعلى كل حالٍ، إني أراهم يحددون ميعاد مرور كوكب العذاب ولكن حسب علمي لا تأتيهم إلا بغتةً، فكيف يعلمون تاريخ يوم مرورها على أرض البشر؟ولكني أكذّبهم وأصدّق ربي بقول الله تعالى:
{خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (40)}
صدق الله العظيم [الأنبياء]،
فكيف يستطيعون أن يعلموا يوم مرور كوكب سقر نيبيرو بالضبط؟!
وبالنسبة للتناوش الأكبر قبيل مرور كوكب العذاب فأشهد الله وكفى بالله شهيداً أنه قد حلَّ، ولسوف يصيب أمريكا وغيرها من دول الكفر بالمزيد من أعاصير البحر المسجور، ويهدم على رؤوس من يشاء منهم السقف المرفوع من جرّاء الزلازل وأحداثٍ أُخَر من أنواع عذاب التناوش الأكبر، فلا تزال تصيبهم قارعةٌ تلوَ القارعة تلوَ القارعة أو تحلّ قريباً من ديارهم حتى يأتي أمر الله بالاعتراف بخليفته في الأرض ناصر محمد اليماني وهم صاغرون ويؤمنون بالقرآن العظيم الذي يحاجِجْهم به ويجاهدهم بعلمه جهاداً كبيراً 

فمنذ أكثر من اثني عشر عاماً والإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يفصّل لهم الأخبار من محكم الذكر تفصيلاً ومن قبل الحدث لعلهم يؤمنون بالقرآن العظيم فيتّبعون الحقّ من ربّهم، ولكنّ أكثرهم للحقّ كارهون، ولسوف يعلمون من يخزيه الله ويحلّ عليه عذابٌ مقيمٌ في يومٍ عقيمٍ.
وبالنسبة لترامب أشرِّ الدواب رئيس أمريكا فله النصيب الأكبر من العذاب؛ عليه وعلى أوليائه قلباً وقالباً الذين أعلنوا الحرب على الله بالحرب على كتابه القرآن العظيم بحجّة أنه سبب البغضاء لليهود ويريد بناء دولة اليهود الكبرى، وحيل بينهم وما يشتهون. 

 ولو أنهم أنابوا إلى ربهم ليهدي قلوبهم وقالوا:
“ربنا اكشف عنا العذاب فإنا مؤمنون”، فيتوبوا إلى الله متاباً ويطيعوا خليفة الله في الأرض ويسلموا تسليماً لوجدوا الله غفوراً رحيماً. ولكنّ ترامب أشرّ الدواب لهو أشدّ رهبةً من الله في صدور ملوكٍ وأمراء ورؤساء المسلمين، وكذلك علماء المسلمين فإنّ ملوكهم ورؤساءهم لهم أشدّ رهبةً في صدورهم من الله العزيز الحكيم إلا من رحم ربّي وتاب من قبل أن يَصبّ الله عليهم سَوطَ عذابٍ شديد العقاب، والفوز لمن تاب وأناب وشدّ أزر المهديّ المنتظَر ناصر محمد واعترف بالحقّ من ربّه فلن يزيده الله إلا عزّاً إلى عزّه، فكونوا من الشاكرين خيراً لكم وتبرأوا من الكافرين الذين أعلنوا الحرب على الإسلام دين الله وكتابه القرآن العظيم ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره للعالمين ولو كره المجرمون ظهوره، والعزّة لله ولرسله والمؤمنين الذين يعبدون الله لا يشركون به شيئاً، ولسوف يصدقهم الله ما وعدهم بالحقّ في قول الله تعالى:
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)}
صدق الله العظيم [النور].
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله الواحد القهار عبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

๑•ิ.•ั๑✿๑•ิ.•ั๑ ✿ ๑•ิ.•ั๑ ✿๑•ิ.•ั๑ 

عاجل: حدوث أحد أشراط الساعة الكبرى شعبان 1438

18301298_1434052216638207_6661012467956740781_n23

                                                           English فارسی
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]
07 شعبان 1438 هـ الموافق لـــ 03/05/2017 مـ
08:55 صباحاً ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________

عاجلٌ إلى كل قادات العرب والعجم وكافة شعوب البشر : نعلن لكم متى ليلة نصف شعبان لعامكم هذا 1438 ولا نعلم هل لا يزال نذيراً أم شراً كبيراً على المعرضين عن الذكر القرآن العظيم ..

بسم الله وبالله لا قوة إلا بالله وحسبنا الله على أممٍ مجرمين لعنهم الله بكفرهم فأصمهم وأعمى قلوبهم أن يبصروا الحقّ من ربهم، ويا معشر الشعوب العربيّة والأعجميّة وقاداتهم وعلماء الفلك والدين في العرب والعجم الذين أخذتهم العزّة بالإثم حتى أذهب الله سلطان علمهم الفيزيائيّ الفلكيّ الدقيق لحركة الشمس والقمر فولد هلال الشهر في غير وقته المحتوم وقبل يومه المعلوم كون الدهر دخل في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فتلاها وجاء تصديق القسم من ربّ العالمين في قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ﴿١﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا ﴿٢﴾ وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا ﴿٣﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الشمس]، فأدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران والاجتماع فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وزلزل الله اليقين العلميّ الفيزيائيّ في قلوب علماء الفلك زلزالاً عظيماً، حتى صاروا في حيرةٍ في أمر ولادة أهلّة الشهور ولم يعودوا يعلموا متى يولد هلال الشهر برغم أنهم كانوا يعلمون موعد ميلاد أهلّة الشهور باليوم والساعة والدقيقة والثانية!

ولكني الإمام المهديّ أقسم بالله العظيم أنّ موعد ميلاد أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور اختلف اختلافاً كبيراً كونهم لم يأبهوا لإعلان دخول الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى ولم يعلموا أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فهل لا تزالون يا معشر علماء فيزياءِ ميعادِ ولادة أهلّة الشهور؛ فهل سبب جهلكم عن الحدث الكوني العظيم أنكم لا تزالون عاكفين على برامج ولادة أهلّة الشهور التي برمجتموها من قبل دخول الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى وقبل بعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني؟ فهل لا تزالون عاكفين على برامجكم الفلكيّة ولم ترفعوا رؤوسكم للنظر في انتفاخ أهلّة الشهور فيقال ليلتين أو ثلاثاً كما أخبركم بذلك محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: [ إنّ من أشراط الساعة الكبرى انتفاخ الأهلّة فيُرى الهلال فيقال ليلتين أو ثلاثاً ] صدق عليه الصلاة والسلام؟


ولم يفصّل النّبيّ الحدث في تلك الأمّة كونه لن يحدث في عصرهم؛ بل في عصر بعث الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وبل وكَّلَ اللهُ تفصيل حدث انتفاخ أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور المهديَّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لكونها آية كونيّة أيّدَ اللهُ بها المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.


وهيهات هيهات يا معشر علماء الفيزياء الفلكيّة فقد ظننتم أنه لن يأتي يومٌ تختل فيه كافة معاييركم الفلكيّة في برامجكم الفيزيائيّة أنتم ووكالة ناسا الأمريكيّة، وأنتم في غفلةٍ معرضون! فهل تظنون أنّ الشمس لن تدرك القمر إلى ما لا نهاية؟ ولا الليل سابق النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها تصديق شرطٍ آخر من أشراط الساعة الكبرى؟ وهيهات هيهات؛ بل للحياة الدنيا نهايةٌ فإذا اقتربت الساعة تختل الفيزياء الفلكيّة للقمر فيولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما حدث لهلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438.

فَلَكَمْ نصحت علماء الفلك الفيزيائيين أن يعترفوا بالحقّ قبل أن يصدق الله عبده بإدراكٍ أكبرَ حتى يفقدوا مصداقيتهم العلميّة فيخيب ظنّهم في معاييرهم وبرامجهم الفلكيّة الدقيقة جداً جداً من قبل الحدث، فماذا سوف تقولون للعالمين ليلة الأربعاء؟ أم أنّكم لا تعلمون أنّ هلال شعبان ولد آخر نهار الثلاثاء فصار في حالة إدراكٍ كون الشمس إلى الشرق منه وغربَ هلالُ شعبان ليلة الأربعاء وهو في حالة إدراكٍ؟

وبما أني المهديّ المنتظَر أعلم علم اليقين أني لم أكذّب على الله بحدث الإدراك وأُشهد الله وكافة البشر أنّ ليلة تمام البدر عصر يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء شاء من شاء وأبَى من أبَى فالحكم لله أسرع الحاسبين، ألا وإنّ ليالي الإبدار ليلتان وهنّ ليلة الخامس عشر والشمس بالأفق الغربيّ آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء، وكذلك ليلة السادس عشر ليلة الخميس بعد غروب شمس الأربعاء. والسؤال الذي يطرح نفسه: فأين كان هلال شعبان مختفياً ليلة الأربعاء وليلة الخميس؟ والجواب كان في حالة إدراكٍ فولد آخر نهار الثلاثاء عند غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء وأنتم لا تعلمون، وسوف يحكم الله بيننا ليلة اكتمال بدر شعبان. ونتحدى كل التلسكوبات الفضائيّة الكبرى أنْ تصوّر أيّ نقصٍ في قرص القمر ليلة النصف من شعبان.

فابدأوا يا معشر الأنصار في مختلف الأقطار تصويرَ القمر البدر الأوّل من بعد ارتفاعه بالأفق الشرقيّ، وأفضّل تصويره ليلة اكتمال قرص القمر من بعد صلاة مغرب ليلة الأربعاء أي طيلة ليلة الأربعاء إلى صباح الأربعاء.

واحذروا مواعيد العذاب حتى لا تفتنوا أنفسكم وأمّتكم، والتزموا بأمر الله في محكم كتابه: {قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿ ٢٦﴾} صدق الله العظيم [الملك]. ألا والله لو تقولوا للناس إنّ الله سوف يعذبهم ليلة الأربعاء لقالوا سوف نؤخِّر التصديق بدعوتكم إلى ليلة الأربعاء! وإنْ قلتم: “بل سوف يعذّبكم الله ليلة النصف من رمضان”، لقال من يزعمون أنهم مسلمون: “سوف نؤخِّر التصديق بدعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى ليلة النصف من رمضان”! وحتى وإن قلتم: “بل سوف يعذّب الله الناس بسبب الإعراض في الكسوف القادم في ذي القعدة”، لقال من يُزعمون أنهم مسلمون: “سوف ننظر ونرى هل يأتي عذاب الله ذلك اليوم”! وحتى وإن قلتم: “بل سوف يعذّب الله الأمم في يوم شهر صفر الأصفار لعام 1439”، لقال كلُّ إنسانٍ أصمَ أبكمَ أعمى عن الحقّ : “سوف ننظر هل يعذّب الله المعرضين عن دعوة الاحتكام إلى الذكر في شهر صفر الأصفار”!!


وربما يودّ أن يقول أحد علماء المسلمين: “نعم حتماً سوف نقول ذلك، وما تريدنا أن نقول إلا قولاً واحداً (سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين)؟ فإن صبّ الله علينا سوط عذابٍ من عنده عندها سوف نعلم أنك الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض”. فمن ثم يقول لكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني: أقسم لكم بالله العظيم أنّ من كان من الذين يعقلون فحتماً سوف يقول: “اللهم إن كان هذا هو الحقّ من عندك فبصّرنا به وارزقنا اتّباعه من قبل أنْ نذلَّ ونخزى بعذاب أليمٍ”.

ويا معشر الأنصار، احذروا التحديد، فكثيرٌ من هذه الأمّة مثلهم كمثل الذين قالوا: {اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿ ٣٢ ﴾} [الأنفال]، تشابهت قلوبهم، أولئك قومٌ لا يعقلون ومنهم علماء المسلمين الصمّ البكم الذين لا يعقلون. كلٌّ من ينتظر لعذاب ربه بدلاً أن ينيب إلى ربّه أن يهدي قلبه قبل أن يأتيه عذاب الْخِزي؛ ذلكم عذاب يومٍ عقيمٍ.


اللهم قد بلغت، اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد. حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد الله ربّ العالمين.

خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
________________

18308810_294461757646373_130425515_n
                                                                       
                                                                          English فارسی
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]

8 شعبان 1438 هـ الموافق لـــ 04/05/2017 مـ
12:39 مساءً ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________

ألا لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن كان مفتريّاً على الله أنّ الشمس أدركت القمر، أو لعنة الله على من تبيّن له الحقّ وأبَى واستكبر ..

بسم الله الواحد القهار، والصلاة والسلام على النبيّ المختار رسول الذكر القرآن العظيم، وأقولها بكل اختصارٍ:
(( إنّ آية الإدراك لشهر شعبان هو إدراكٌ كبيرٌ وسيحدث معه مزيدٌ من الخلل الفلكيّ؛ وبيانُ المزيد في حينه ))

وما نريد قوله: إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أقول لكافة علماء الفيزياء الفلكيّة: أقسم بالله العظيم إنكم لتعلمون أنه لا ينبغي أن يكتمل البدر التمام قبل ليلة غرّته الفلكيّة والشرعيّة سواء تمت رؤية هلال الشهر في مشارق العالَم أو مغاربه، ولكنكم سوف تعلمون علم اليقين من خلال تمام بدر شعبان لعامكم هذا 1438 بأنّ هلال شعبان حتماً ولد بعد ظهيرة يوم الثلوث وليس عصر يوم الربوع، أي في غير يوم ميلاده الفلكيّ المعلوم لدى كافة علماء الفلك في البشر أجمعين. ووالله ليعلمنّ ذلك أقلُّ الناس علماً من خلال ظهور هلال آخر رجب فجر الثلاثاء أنه لم يتبقَ من عمر الهلال غير ساعاتٍ من نهار ذلك اليوم أي نهار الثلاثاء جمعَ بين بضع آخر منزلةٍ بقيت من رجب وميلاد هلال شعبان من بعد ظهيرة يوم الثلاثاء، ولكن هلال شعبان كان في حالة إدراكٍ كبيرٍ لم يحدث مثله قط منذ أن خلق الله السماوات والأرض. وأعي ما أقول ولذلك سوف يجد البشر حتى ضعيفي البصر سوف يرون قمر شعبان وصل إلى طور الإبدار الكامل آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء، ولا أقول يوم الأربعاء بل نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء.

وبين تاريخ المهديّ المنتظَر لولادة هلال شعبان وتاريخ علماء الفلك يوماً وبضع ساعاتٍ، وذلك الفرق بيننا في ميعاد تاريخ ميلاد هلال شعبان فلكيّاً. بمعنى أنّ ليلة النصف أوّل ليالي بدر التمام حسب تاريخ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حتماً سوف تكون ليلة الأربعاء كون ليلة الأربعاء يكون البدر مكتملاً من أوّلها، وسوف يقرّب الله القمر حتى يدرك ضعاف الأبصار أنّ قرص القمر مكتملٌ مائة بالمائة، ولله الحُجّة البالغة فحتى من كان نظره ثلاثةً على ستةٍ يراه حقاً ليلة بدر التمام الأولى لشهر شعبان برغم أنّ بدر ليلة الثلاثاء يكاد أن يكون مكتملاً ولكني أعلم من قبل أنّ هلال رجب لا يزال سوف يشرق ويُرى فجر الثلاثاء ولكنه لم يتبقَ من عمر هلال رجب من فجر الثلاثاء إلا بضع ساعاتٍ من نهار الثلاثاء فيدخل في المحاق والولادة لهلال شعبان والبرهان المبين للعالمين ليلة اكتمال البدر التمام آخر نهار الثلاثاء ليلة الأربعاء.

والسؤال الذي يطرح نفسه لكافة علماء الفلك: ومن متى يصل القمر إلى بدر التمام الأول في غير تاريخ يوم ميلاده كون هلال شعبان في حساباتكم الفلكيّة سوف يولد عصر الأربعاء ليلة الخميس وتاريخ ميلاد هلال الإمام المهديّ عصر الثلاثاء ليلة الأربعاء، فهل تستطيعون أن تكذّبوا البشرَ كلَّ من غربت عليهم شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء أنّ ليلة الأربعاء هي ليلة النصف من الشهر وأما ليلة الخميس فهي ليلة البدر الثاني؟ فإن كذّبتم فتعالوا لنبتهل إلى الله فنجعل لعنة الله على الكاذبين المستكبرين بغير الحقّ والذين يكتمون شهاداتٍ عندهم من الله علميّةٍ يقينيّةٍ، فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟ فالحجّة الكبرى على علماء الفلك الفيزيائيين في شأن الإدراك وبرغم أنها حجّةٌ على البشر أجمعين أن يكتمل القمر البدر ليلة الأربعاء بعد مضي نهار الثلاثاء برغم أنه لم يشاهد هلال شعبان بعد غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء أحدٌ في البشر أجمعين ولا ناصر محمد اليماني غير أنّي أعلم من الله ما لا تعلمون فتلك آيةٌ كونيّةٌ ظاهرةٌ وباهرةٌ للعالمين لعلهم يتقون، وما يريكم الله من آيةٍ إلا وهي أكبر من أختها، ويحكمُ بين المهدي المنتظًر وشياطين البشر خيرُ الفاصلين اللهُ ربُّ العالمين.


ويا معشر الأنصار الذين يجاهدون بنشر الدعوة في الإنترنت العالميّة جهاداً كبيراً، اسمعوا وعوا واعقلوا هذا الأمر:
عليكم بالتركيز حصريّاً بتبليغ بيانات هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 والتركيز عليها حصريّاً وتبليغها لكافة قادات وملوك وأمراء ورؤساء العرب والمُسلمين والعالمين عبر الإنترنت العالميّة، وكذلك إلى كافة علماء الفلك في البشر أجمعين عبر الإنترنت العالميّة، وكذلك إلى مفتي الديار الإسلاميّة في مختلف الدول العربيّة والأعجميّة، وكذلك إلى علماء الدين المشاهير، وكذلك إلى كافة الصفحات الاجتماعية في الفيسبوك وغيرها ليطّلعوا على بيانات هلال شعبان، وتقاسموا مهامكم ما استطعتم لتبليغ البشر معذرةً إلى ربّكم ولعلهم يتقون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

بيانات هامة مفصلة عن إدراك الشمس للقمر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبرى ونذيرا للبشر عن إقتراب كوكب النار سقر اللواحة للبشر nibiru planet x  وآية التصديق والظهور للمهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني

http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?107

 

أقسمُ بالله الواحد القهار أنّ الشمس أدركت القمر يا معشر البشر، وعلّمني ربّي أنّ ذلك نذيرٌ للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
29 – جمادى الآخرة – 1438 هـ
28 – 03 – 2017 مـ
11:34 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
أقسمُ بالله الواحد القهار أنّ الشمس أدركت القمر يا معشر البشر، 
وعلّمني ربّي أنّ ذلك نذيرٌ للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر ..
بسم الله الرحمن الرحيم، 
لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله وإنا إليه راجعون، والصلاة والسلام على رُسل الله أجمعين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلوات ربهم عليهم ورحمته وعلى من تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..
يا عباد الله، أقسم بالله الواحد القهار الذي يخلقُ ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة في اختيار خليفته من دونه سبحان الله عمّا يشركون! 
ويا معشر البشر المُسلم منهم والكافر، 
 فلتسمعوا ما أقول بالحقّ، وأقسمُ بمن نعيم رضوانه على عباده هو النعيم الأعظم من جنته الله لا إله إلا هو ربّي وربكم وربّ السماوات والأرض وما بينهم وربّ العرش العظيم؛ إني لم أفترِ على ربّي في الرؤيا الحقّ ما أمرني به مراراً وتكراراً بأنْ أنذر البشر أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وعلّمني ربّي أنّ ذلك تصديقُ شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآيةُ التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني خليفة الله على العالمين. ولعنة الله على الكاذبين، ومن أظلمُ ممن افترى على الله كذباً؟
وها هي الشمس أدركت القمر كذلك في شهركم هذا شهر رجب لعامكم هذا 1438 وحدث إدراكٌ عند الشروق بتوقيت مكة المكرمة صباح الإثنين وحدث إدراكٌ عند غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء بتوقيت مكة المكرمة وأنتم لا تعلمون فولد الهلال من قبل الاقتران فجر الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولعنة الله على الكاذبين.
ألا وإنّ غرّة رجب الشرعيّة وبحسب رؤية الأهلّة بدأت بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء ولا نقول بأنّ غرّة رجب بحسب رؤية الأهلّة كانت ليلة الإثنين؛ بل ليلة الإثنين هي إتمامُ شهر جمادى الآخرة ثلاثون، وليلة الثلاثاء هي غرّة شهر رجب وبحسب رؤية منازل الأهلّة المرئية الشرعيّة، ولكن الشمس أدركت القمر فولد الهلال والشمس إلى الشرق منه صباح يوم الإثنين بحسب توقيت صنعاء ومكة المكرمة المُعظّمة وكان هلال شهر رجب في حالة إدراكٍ كون الشمس إلى الشرق منه برغم بدْءِ ميلاده، وكذلك عند غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء غرب القمر قبل غروب شمس الإثنين وهو كذلك في حالة إدراكٍ بدقائق معدودة بحسب توقيت مكة المكرمة المُعظّمة مركز الأرض والكون.وعليه فإني أُشهد الله على البشر أجمعين أنّ ليلة نصف رجب هي ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين، ولعنة الله على الكاذبين.
فلكم أنذرتكم ولكم حذّرتكم ولكم صرخ قلمي العالميّ عبر الإنترنت العالميّة وكررت التحذير والنذير وقلت:
يا معشر البشر،
 لقد أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال. فهكذا علّمني ربّي منذ عدد سنين وأنا أصرخ فيكم!
وربّما يودّ أحد السائلين من العالمين أن يقول:
 “يا ناصر محمد اليماني، إذا لم يفهم الإدراك هذا عُلماءُ الفيزياء الفلكيّة في المُسلمين والعالمين فكيف نستطيع أن نعلمه نحنُ العامة؟ فحتى وإن كنّا مُتعلمين نقرأ ونكتب ولكننا لسنا من عُلماء الفيزياء الفلكيّة”. 
 فمن ثم يردُّ الإمام المهديّ على كافة السائلين في العالمين وأقول:
 وهل يَخفى القمر البدر عن الناظرين؟ فمن بعد انتهاء منازل الأهلّة الأولى يصبح قرص القمر بدراً للناظرين في ليلة النصف ولكن إذا أدركت الشمس القمر فيجد العالَم بأسره أنّ منازل أهلّة القمر الأولى اكتملت ووصل إلى تمام الإبدار من قبيل أن تأتي ليلة النصف من الشهر، فما السبب؟
وربّما يودّ أحد علماء الفلك الذين يصدّون عن حقيقة آية الإدراك صدوداً أن يقاطعني فيقول:
 “يا ناصر محمد اليماني، إنك تستطيع أن تلفِّق كذبك على غير عُلماء الفلك ولكن عُلماء الفلك لك لبالمرصاد، فنحن نعلم أنّ القمر إمّا أن يكتمل ليلة الخامس عشر أو ليلة الرابع عشر”.
 فمن ثم أردُّ على المُمترين من علماء الفلك المُستكبرين عن الحقّ وأقول: 
 قاتلك الله من أفّاكٍ أثيمٍ! وهل تُسمّى ليلة النصف بليلة النصف إلا نظراً لكون القمر البدر يكتمل في ليلة النصف من الشهر منذ أن فطر الله السماوات والأرض والشمس والقمر؟ ولا الشمس ينبغي لها أن تُدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكلٌّ في فلك يسبحون منذ بدْءِ الدهر والشهر حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبر فتدرك الشمس القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران فتلاها برغم ميلاد هلال الشهر الجديد فيكون إلى الغرب من الشمس وهلال الشهر الجديد يتلوها في الجريان. تصديقاً لقسم الله تعالى:
 {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11)}
صدق الله العظيم [الشمس].
وإنما ليالي الإبدار ليلتان بسبب أنّ منزلة السادس عشر لا تؤثر على القمر البدر كونه يُغطي نقص المنزلة وهج القمر البدر ولذلك لا يظهر على وجه القمر أيّ نقصانٍ للناظرين ليلة السادس عشر، ولذلك نسمّي ليالي الإبدار ليلتان وهنّ ليلة الخامس عشر من بعد غروب شمس نهار الرابع عشر فتدخل ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر تأتي من بعد غروب شمس الخامس عشر، فتلكما هنّ ليالي الإبدار التمام، وليس الحساب في الكتاب من منتصف الليل؛ بل من غروب الشمس إلى غروب الشمس ليلة، فمن غربت الشمس عنه بالأفق الغربي دخلت ليلةُ يومه الجديد. ولذلك قال الله تعالى:
{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)} 
صدق الله العظيم [البقرة].
كونكم تشهدون هلال شهر رمضان بعد غروب شمس آخر يومٍ من شعبان فيدخل تاريخ حساب الشهور والأيام في الكتاب من غروب الشمس إلى غروب الشمس ليلة 24 ساعة، ولذلك قال الله تعالى:
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)}
  صدق الله العظيم [البقرة].
فما هو الشهر المقصود؟
هو هلال الشهر الجديد بعد غروب شمس آخر يومٍ في شعبان فيدخل تاريخ صيام الذين شاهدوه وآخرون يتمّون الشهر ثلاثين يوماً.
ولكن ليلة البدر الأولى دائماً منذ أن خلق الله السماوات والأرض تأتي على حسب رؤية هلال الشهر الأولى، فإن كانت رؤيته ليلة اليوم الفلاني فتجدون ليلة النصف تأتي بحسب أوّل مشاهدةٍ لهلال الشهر الجديد، وهذا ما تعارف عليه البشر أمّةً بعد أمّةٍ أنّ ليلة الخامس عشر هي ليلة النصف من الشهر. وأما حين تدرك الشمس القمر في غرّته الأولى فحتماً لا شكّ ولا ريب تأتي ليلة النصف قبل ليلة النصف برغم أنهم لم يشاهدوا الهلال من أيّ منطقةٍ من مناطق أرض البشر. فلماذا جاءت ليلة النصف في وقتٍ مبكرٍ من قبل ليلة النصف التي تمت فيها رؤية هلال الشهر لأول مرة من قِبَل مناطق في الأرض ورغم ذلك تأتي ليلة النصف من قبل الرؤية الأولى، كون ليلة الرؤية الأولى لهلال الشهر هي ذاتها ليلة البدر يأتي في نفس تلك الليلة التي تمت فيها رؤية هلال الشهر من قبل أي منطقةٍ من مناطق البشر فيكتمل الإبدار بعد مرور أربع عشر ليلة فتدخل ليلة القمر البدر ليلة الخامس عشر من بعد غروب شمس الرابع عشر، فأما أصحاب الرؤية الأولى فيكون الحساب لديهم ليلة النصف، وأما الذين أتمّوا الشهر فيكون الحساب لديهم ليلة الرابع عشر، ولكن القمر البدر يراه في ليلةٍ واحدةٍ جميعُ البشر، فمن غربت عليه الشمس أشرق قمر ليلة البدر مباشرةً، وذلك منذ العصور الأولى حتى دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فتلاها بسبب ولادة هلال أوّل الشهر الجديد من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، وهنا تختل جميع البرامج الفلكيّة الفيزيائيّة الدقيقة بالعلم والمنطق.
فوالله ثم والله ثم والله ثم والله قسماً عداد أسماء الله الحسنى وصفاته العُلى أنّه تبيّن لعددٍ من علماء الفلك بأنّ هناك شيء حدث في العلم الفلكيّ ولم يفهموا ما هو! وماذا حدث للقمر والشمس والأرض؟ فكيف أنهم يجدون في برامجهم الفلكيّة العلميّة الفيزيائيّة الدقيقة ميقات ولادة الهلال ورغم ذلك يجدونه يغرب قبل غروب الشمس برغم أنهم أجمعين ليعلمون علم اليقين أنّ هلال الشهر الجديد ينفصل عن الشمس شرقاً منذ لحظة ولادته بعد مضي الدقيقة الأولى من الاقتران المركزي! فمن ثم أخذت كثيراً منهم العزّة بالإثم وصاروا يأتون بمصطلحاتٍ جديدةٍ كمثل قولهم الاقتران السطحي والاقتران المركزي!! 
قاتلهم الله، أليس الاقتران السطحي هو ذاته الاقتران المركزي؟ كون سطح القمر يكون جهة الشمس وليل القمر الأسود جهة الأرض فمن ثم ينفصل فيولد هلال الشهر تاركاً الشمس وراءه من جهة الغرب منذ الدقيقة الأولى يتقدمها شرقاً والشمس تتلوه من ناحية الغرب، وهكذا منذ أن فطر الله السماوات والأرض ومن عليها، حتى إذا أدركت الشمس القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال.
فوالله ثم والله ثم والله، إنه شاهدَ من شاهد من علماء الفلك وأصحاب الرؤية شاهدوا كسوفاً وهلالاً في نفس الوقت، ومنهم من أعلن بذلك وهو عبد الله الخضيري من أصحاب الرؤية الشرعيّة ووثّق ذلك هو وشاهدٌ معه آخر من علماء الفلك الفيزيائيين وعلموا بذلك علم اليقين، فأما عبد الله الخضيري فيريد أن يقيم الحجّة على علماء الفلك بأنّ علومهم مجرد علومٍ ظنيّةٍ، وأما العالَم الفلكيّ الفيزيائي فهو في حالة ذهول وصار يشكّ في دقة العلم الفلكيّ الفيزيائي وهو كان من الموقنين، ولكنه قد تزلزل العلم الفلكيّ في أنفس علماء الفلك برغم أني أشهد لله وحده أنّ العلوم الفلكيّة الفيزيائيّة القمريّة في منتهى الدقة التي أحاط الله بها علماء الفلك الفيزيائيين وليس المنجّمون الكذابون الأفّاكون أولياء الشياطين؛ بل نقصد علماء الفلك الفيزيائيين الذين تزلزل علمهم الفلكيّ في أنفسهم بسبب حدوث الإدراك المتكرر في كثيرٍ من الشهور. ولكن لا ينبغي أن يعلم بحقيقة الإدراك غير المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بإذن الله لتكون آية تصديقٍ ونذيرٍ من الله للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فالفرار الفرار من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها يوم الفتح الأكبر أو أمرٍ يحدث من قبل ذلك من عند الله.تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52) وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (53) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (57)}
صدق الله العظيم [المائدة].
واعلموا أنّ الله لا يقصد النصارى الحقّ؛ بل نصارى تنصّروا كذباً ونفاقاً وهم من أصلٍ يهوديٍّ وليسوا من النصارى في شيءٍ؛ بل أعداء لله ولعبده المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وأسلّم تسليماً.
وبالنسبة لإدراك الشمس والقمر حتى يجتمع بها وقد هو هلال فيتجاوزها شرقاً أشهدُ الله شهادة الحقّ اليقين وكفى بالله شهيداً أنه سوف يبدأ بدر تمام قمر رجب ويصل إلى بدر التمام الساعة الثالثة بالتوقيت العالميّ البيزنطيّ بعد منتصف ليلة الإثنين بتوقيت غرينتش أي الساعة التاسعة بتوقيت وسط أمريكا بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين أي الساعة السادسة صباح الإثنين بشروق شمس اليمن ومكة المُكرمة، فهنا تبدأ لحظة وصول بدر التمام، وأما ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين فيظهر بدراً من أولها كونه سبق اكتمال لحظة الإبدار عند شروق شمس الإثنين والقمر البدر في الغروب، ولكن ليلة النصف العالميّة هي ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين، ونسمي ليلة الثلاثاء بالعالميّة كون القمر البدر سوف يظهر بدراً من أوّلها عند غروب شمس الإثنين فتلك هي ليلة غرّة رجب الشرعيّة لولا الإدراك ولكن ليلة نصف رجب هي ليلة الثلاثاء كون القمر البدر يحتويها من أولها إلى آخرها.
وبالنسبة لليالي الإبدار فهي تبدأ من فجر الإثنين إلى فجر الثلاثاء إلى فجر الأربعاء أي ثمانٍ وأربعين ساعة بدر التمام. وعلى كل حال سوف يتبيّن للعالَم انتفاخ أهلّة رجب الأولى فيقال ليلة أو ليلتان أو ثلاث، ولكن أكثركم يجهلون.
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد،
  فبلغوا بياني هذا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار فإني أخشى على الناس من عذابٍ قريبٍ ولا يزال المُسلمون من أشدّ الناس كفراً وأنكاراً للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلا من رحم ربي. ويا سبحان الله على المسلمين والله المستعان! فكيف يرون الحقّ باطلاً والباطل حقاً إلا من رحم ربي؟ فهل دعوناهم إلا إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وإتباع السّنة النّبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم ونفي تعدد الأحزاب السياسيّة والمذهبيّة؟ فلم يستجب منهم إلا من رحم ربي! وحسبي الله عليهم أن يغفر لهم بهدايتهم إلى الصراط المستقيم.
وبالنسبة لشياطين البشر فلا تحسبونا نجهل مكركم؛ بل تفكرون بمكرٍ عن طريق أحد الأنصار ظاهراً؛ وتريدون أن تتخذوا طريقة المنافقين. خسئتم وفشلتم يا أعداء الله، وليس التحدي غروراً بكثرة الأنصار حتى لو يكونوا عشر مائة بليون أنصاري يملكون كافة الأسلحة الحديثة لما اغتررت بكثرتهم بإذن الله؛ بل أتحداكم بالله الواحد القهار.
 فنقول لكم يا معشر أعداء الله من الجنّ والإنس:
 إن كان لكم كيداً فكيدون ثم لا تُنظرون، ولسوف تعلمون أنّ لخليفة الله رباً يحميه، ونحذّركم من المسخ إلى خنازير ولم يمضِ المسخ إلى خنازير بعد؛ بل مضى وانقضى المسخ إلى قردةٍ فقط. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66)}
 صدق الله العظيم [البقرة].
ولكني أجد في الكتاب كذلك وعدَ الله بالمسخ إلى خنازير إن يشاء الله لمن يعلم بما في أنفسهم من المكر الخبيث إن أرادوا الإقدام على تحقيق مكرهم بالإمام المهديّ. 
وقال الله تعالى:
{قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)}
 صدق الله العظيم [المائدة].
وتصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)}
 صدق الله العظيم [الحج].
فهل ترون أنفسكم كفواً لله العزيز الحميد؟ فعجّلوا بالمكر ضدّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إن كنتم صادقين. ومن يتوكل على الله فهو حسبه، فما ظنّكم بالله ربّ العالمين؟ هل عليه تقدرون سبحانه، أم إنّه هو القاهر فوق عباده ذو القوة المتين الغالب على أمره شديد المحال؟ورجوت من الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه إن كان يعلم أنّ ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِرٌ وليس إلا منتحل شخصيّة المهديّ المنتظَر ولم يصطفِه الله الواحد القهار أن يجعل لشياطين البشر على ناصر محمد اليماني سلطاناً مبيناً وألّا يدفع عن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني مكر وشرّ كافة شياطين البشر والضالين. وإن كان يعلم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله على العالمين فاعلموا أنّ لخليفة الله ربّاً يحميه ويحمي كلّ المتوكلين على ربهم، نعم المولى ونعم النصير وسوف تعلمون كيف كان نكير.
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

بسم الله الواحدُ القهار قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت ..

– 2 –
الإمام ناصر محمد اليماني
18 – جمادى الآخرة – 1438 هـ

17 – 03 – 2017 مـ

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
 
بسم الله الواحدُ القهار
 قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت
قال الله تعالى: 
{وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51) فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ 
(52) وَمَا أَنتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (53)} [الروم].
وقال الله تعالى: 
{فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)}
صدق الله العظيم [فصلت].
ولكن للأسف إنّ الريح الصرصر والصفراء المصفرّة بتراب الصحراء الكثيف إذ جاءتا لم تحدثا للمسلمين والكافرين ذكراً وظلّوا من بعدها يكفرون وكأنّ شيئاً لم يكن! فهل تريدون أن يشدّها الله أكثر فأكثر لتكون من آيات التصديق للمهديّ المنتظَر فتنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعرٍ حين تصل سُرعتها لرقم الريح العقيم المُدمّرة تنزع الناس نزعاً فتعصفُ بهم عصفاً فتتلوها إن يشاء الله مثل صاعقة ثمود؟
اللهم فاجعل كويكب العذاب على الكافرين الذين ترى أنهم أولى بعذابه من المُسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك تعلم أيّ الكافرين أشدّ على الرحمن عتيّاً الذين يريدون أن يطفئوا نور الله من بعد ما تبيّن لهم أنهُ الحقّ فسيئت وجوههم كونهم للحقّ كارهون ولذلك سيئت وجوههم. اللهم إنهم هم الأولى بعذاب كويكب العذاب والأولى بعذاب كوكب سقر الأكبر في الدُنيا وفي الآخرة؛ أولئك هم شياطين البشر أشرّ البريّة ألدّ أعداء الله ورسوله والمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأنصاره خير البريّة، اللهم أنقذ الأمّة الوسط من كويكب العذاب ومن كوكب العذاب الأكبر بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك، إنك على كُلّ شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ؛ تمحو ما تشاء من المصائب في الكتاب وتثبت برحمتك يا أرحم الراحمين. 
وأنقذ جميع المُسلمين في مشارق الأرض ومغاربها في كلّ مكانٍ في العالمين إنك على كُل شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أنت العليم الخبير والرحيم الغفور، اللهم واهدِ كافة الكافرين الذين لو تبيّن لهم الحقّ من ربهم لاتّبعوه برحمتك لا تأخذهم العزّة بالإثم فإنك بهم عليمٌ فاهدهم إلى الصراط المستقيم إنك أنت الغفور الرحيم، يا حيّ يا قيّوم يا من لا تأخذه سِنَة ولا نومٌ يا ربّ إنك تعلم بقول الذي أُنزل عليه الذكر محمد -صلّى الله عليه وأسلّم تسليماً- إلى قومه الكافرين:
  {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)}
 [الفرقان]،
 وكذلك المهديّ المنتظَر ناصر محمد أقول:
 يا ربّ إنّ قومي العرب والمُسلمين كذلك اتّخذوا هذا القرآن مهجوراً من التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور، اللهم فاغفر لهم فإنهم لا يعلمون أنّي المهديّ المنتظَر ناصر محمد الحقّ من ربهم، فلكم دعوتهم للاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم ليلاً ونهاراً وأعلنت لهم وأسررتُ إسراراً ولم تزدهم دعوة الحقّ من ربّهم إلا فراراً وأصرّوا واستكبروا استكباراً، اللهم إن كان ذلك بسبب جهلهم وعمى بصيرتهم بسبب عدم استخدام العقل أنه الحقّ من ربهم فأنت أرحم بهم من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم فبصّرهم بالحقّ من عندك واكشف الحجاب المستور لرؤية البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وأمّا الذين سيئت وجوههم بعدما تبيّن لهم أنه الحقّ من ربهم فهم للحقّ كارهون أولئك لا يهتدون أبداً سواء عليهم ءأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون كونهم للحقّ كارهون؛ أولئك كرهوا رضوان الله ويتّبعون ما يسخطه فأحبط أعمالهم، اللهم عليك بهم، اللهم فأهلكهم عدداً ولا تغادر منهم أحداً بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبتَ على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون، اللهم إنك تعلم أنهم تداعوا على الأمّة الوسط يريدون تدمير الشعوب العربيّة لا تحريرها يريدون كما يزعمون، ولعنة الله على الكاذبين الذين يفسدون في الأرض عدواناً وظلماً بغير ضلالٍ منهم فمن ثم يقولون:
 “إنما نحن مُصلحون بحجّة الحرب على الإرهاب”؛ الشعار الكذّاب! بل يريدون تدمير بيوت المُسلمين على رؤوسهم فيزعمون أنهم جاؤوا لتحريرهم، فأين التحرير من التدمير؟ بل الفرق كبير! فوالله الذي لا إله غيره أنهم جاؤوا لتدمير المُسلمين وليس لتحريرهم فكيف أنهم يُدمّرون بطائراتهم وصواريخهم مُدن المُسلمين تدميراً على رؤوس أهلها فمن ثم يقولون تمّ تحريرها من الإرهاب؛ الشعار الكذّاب! ولعنة الله على ترامب وبوتن أشرّ الدواب؛ بل تمّ تدميرها فأصبحت خاوية على عروشها على رؤوس أهلها بتعمدٍ من فلاديمير بوتن ودونالد ترامب أشرّ الدواب.
فاتقوا الله يا أولي الألباب أفلا تُبصرون ماذا يفعل المُجرمون كما يفعلون في سوريا والعراق وليبيا؟ 
اللهم إني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أشهدُ لله العلي القدير أنه جاء شياطين البشر لتدمير المُسلمين لا لتحريرهم، إنك أنت العليم الخبير أنهم يُخادعون الله والذين آمنوا، اللهم إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا أدعو إلا على شياطين البشر، اللهم إنك بكيدهم عليمٌ في السرّ والجهر، اللهم إنّا نجعلك في نحورهم بقدرتك ونعوذُ بك من شرورهم برحمتك يا أرحم الراحمين إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير تعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
اللهم إنك تشهدُ أنّي عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد وتشهدُ أنك أنت من اختارني ولم أختر نفسي من نفسي وليس لأحدٍ من دونك من الأمر شيئاً في اختيار خليفتك في الأرض، سبحانك ربي تخلق ما تشاء وتختار وليس لهم الخيرة في اختيار خليفتك من دونك، سبحانك ربي وتعاليت عمّا يشركون علواً كبيراً! اللهم إن كنت تعلم أنّ عبدك ناصر محمد اليماني مُفتريٌّ شخصيّة المهديّ المنتظَر كذباً وزوراً اللهم فاجعل لشياطين البشر وأوليائهم على ناصر محمد اليماني سُلطاناً من عندك، اللهم وإن كنت تعلم أنك اصطفيتني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اللهم فاجعل لعبدك عليهم السلطان يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم فأنزل عليهم آيةً من السماء تهلكُ بها من تشاء وتعذّب بها من تشاء ثم تغفر لمن تشاء فتظلّ أعناقهم من هولها خاضعةً لعبدك وخليفتك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون وهو النعيم الأعظم من نعيم جنتك فاستبدلوا رضوان نفسك بغضبك والجنّة بالنار وبئس القرار.
اللهم إن قلب عبدك غاضبٌ عليهم كما أنت عليهم غاضبٌ ومقتك وغضبك أشدّ وأعظم من مقت المهديّ المنتظَر ناصر محمد لشياطين البشر الذين استحبوا الكُفر على الإيمان وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أسعى الليل والنهار ليكون عبادك من الشاكرين فترضى عنهم، ولكن شياطين البشر يسعون الليل والنهار لتحقيق عكس ما يريده المهديّ المنتظَر ناصر محمد فهم يسعون الليل والنهار ليجعلوا عبادك كُلهم أمّةً واحدةً على الكفر كونهم علموا أنك لا ترضى لعبادك الكفر فكرهوا رضوانك ولذلك يسعون ليجعلوا الناس أمّةً واحدةً على الكفر فيكونون معهم سواء في نار جهنم كونهم يئسوا من رحمتك كما يئس الكفار من أصحاب القبور أن يُبعثوا، ولكني عبدُك المهديّ المنتظَر ناصر محمد والأنصارُ السابقون الأخيار في مختلف الأقطار نسعى الليل والنهار لنجعل الناس أمّةً واحدةً على الشكر لربهم كونك ترضى لعبادك الشكر، اللهم فأيّنا أحقّ بالنصر من عندك فأنصره نصراً عزيزاً مقتدراً إنك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد القهار، اللهم وافتح بالحقّ بين المهديّ المنتظَر وشياطين البشر وأنت خيرُ الفاتحين وأسرعُ الحاسبين؛ إلا الذين يريدون أن يأمنوا شرّ المهديّ المنتظَر وأنصاره ويأمنوا شرّ قومهم اللهم فاهدهم مع المُسلمين والناس أجمعين إلى صراطك المُستقيم يا من وسعت كُلّ شيء رحمةً وعلماً برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم إنك قلت وقولك الحقّ:
{عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (7) لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)} 
صدق الله العظيم [الممتحنة].
وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين..خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

بسم الله الواحدُ القهار قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت ..

– 1 – 
 الإمام ناصر محمد اليماني
 16 – جمادى الآخرة – 1438 هـ
 15 – 03 – 2017 مـ 07:05 صباحاً
 ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 بسم الله الرحمن الرحيم .. 
{ وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ ﴿٥١﴾فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ﴿٥٢﴾وَمَا أَنتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ ﴿٥٣﴾ }
 صدق الله العظيم [الروم].
 خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– 2 –
الإمام ناصر محمد اليماني
18 – جمادى الآخرة – 1438 هـ
17 – 03 – 2017 مـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الواحدُ القهار قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت ..
قال الله تعالى: 
{وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51) فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (52) وَمَا أَنتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (53)} [الروم].
وقال الله تعالى: 
{فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)}
صدق الله العظيم [فصلت].
ولكن للأسف إنّ الريح الصرصر والصفراء المصفرّة بتراب الصحراء الكثيف إذ جاءتا لم تحدثا للمسلمين والكافرين ذكراً وظلّوا من بعدها يكفرون وكأنّ شيئاً لم يكن! فهل تريدون أن يشدّها الله أكثر فأكثر لتكون من آيات التصديق للمهديّ المنتظَر فتنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعرٍ حين تصل سُرعتها لرقم الريح العقيم المُدمّرة تنزع الناس نزعاً فتعصفُ بهم عصفاً فتتلوها إن يشاء الله مثل صاعقة ثمود؟
اللهم فاجعل كويكب العذاب على الكافرين الذين ترى أنهم أولى بعذابه من المُسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك تعلم أيّ الكافرين أشدّ على الرحمن عتيّاً الذين يريدون أن يطفئوا نور الله من بعد ما تبيّن لهم أنهُ الحقّ فسيئت وجوههم كونهم للحقّ كارهون ولذلك سيئت وجوههم. اللهم إنهم هم الأولى بعذاب كويكب العذاب والأولى بعذاب كوكب سقر الأكبر في الدُنيا وفي الآخرة؛ أولئك هم شياطين البشر أشرّ البريّة ألدّ أعداء الله ورسوله والمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأنصاره خير البريّة، اللهم أنقذ الأمّة الوسط من كويكب العذاب ومن كوكب العذاب الأكبر بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك، إنك على كُلّ شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ؛ تمحو ما تشاء من المصائب في الكتاب وتثبت برحمتك يا أرحم الراحمين. 
وأنقذ جميع المُسلمين في مشارق الأرض ومغاربها في كلّ مكانٍ في العالمين إنك على كُل شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أنت العليم الخبير والرحيم الغفور، اللهم واهدِ كافة الكافرين الذين لو تبيّن لهم الحقّ من ربهم لاتّبعوه برحمتك لا تأخذهم العزّة بالإثم فإنك بهم عليمٌ فاهدهم إلى الصراط المستقيم إنك أنت الغفور الرحيم، يا حيّ يا قيّوم يا من لا تأخذه سِنَة ولا نومٌ يا ربّ إنك تعلم بقول الذي أُنزل عليه الذكر محمد -صلّى الله عليه وأسلّم تسليماً- إلى قومه الكافرين:
  {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)}
 [الفرقان]،
 وكذلك المهديّ المنتظَر ناصر محمد أقول:
 يا ربّ إنّ قومي العرب والمُسلمين كذلك اتّخذوا هذا القرآن مهجوراً من التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور، اللهم فاغفر لهم فإنهم لا يعلمون أنّي المهديّ المنتظَر ناصر محمد الحقّ من ربهم، فلكم دعوتهم للاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم ليلاً ونهاراً وأعلنت لهم وأسررتُ إسراراً ولم تزدهم دعوة الحقّ من ربّهم إلا فراراً وأصرّوا واستكبروا استكباراً، اللهم إن كان ذلك بسبب جهلهم وعمى بصيرتهم بسبب عدم استخدام العقل أنه الحقّ من ربهم فأنت أرحم بهم من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم فبصّرهم بالحقّ من عندك واكشف الحجاب المستور لرؤية البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وأمّا الذين سيئت وجوههم بعدما تبيّن لهم أنه الحقّ من ربهم فهم للحقّ كارهون أولئك لا يهتدون أبداً سواء عليهم ءأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون كونهم للحقّ كارهون؛ أولئك كرهوا رضوان الله ويتّبعون ما يسخطه فأحبط أعمالهم، اللهم عليك بهم، اللهم فأهلكهم عدداً ولا تغادر منهم أحداً بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبتَ على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون، اللهم إنك تعلم أنهم تداعوا على الأمّة الوسط يريدون تدمير الشعوب العربيّة لا تحريرها يريدون كما يزعمون، ولعنة الله على الكاذبين الذين يفسدون في الأرض عدواناً وظلماً بغير ضلالٍ منهم فمن ثم يقولون:
 “إنما نحن مُصلحون بحجّة الحرب على الإرهاب”؛ الشعار الكذّاب! بل يريدون تدمير بيوت المُسلمين على رؤوسهم فيزعمون أنهم جاؤوا لتحريرهم، فأين التحرير من التدمير؟ بل الفرق كبير! فوالله الذي لا إله غيره أنهم جاؤوا لتدمير المُسلمين وليس لتحريرهم فكيف أنهم يُدمّرون بطائراتهم وصواريخهم مُدن المُسلمين تدميراً على رؤوس أهلها فمن ثم يقولون تمّ تحريرها من الإرهاب؛ الشعار الكذّاب! ولعنة الله على ترامب وبوتن أشرّ الدواب؛ بل تمّ تدميرها فأصبحت خاوية على عروشها على رؤوس أهلها بتعمدٍ من فلاديمير بوتن ودونالد ترامب أشرّ الدواب.
فاتقوا الله يا أولي الألباب أفلا تُبصرون ماذا يفعل المُجرمون كما يفعلون في سوريا والعراق وليبيا؟ 
اللهم إني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أشهدُ لله العلي القدير أنه جاء شياطين البشر لتدمير المُسلمين لا لتحريرهم، إنك أنت العليم الخبير أنهم يُخادعون الله والذين آمنوا، اللهم إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا أدعو إلا على شياطين البشر، اللهم إنك بكيدهم عليمٌ في السرّ والجهر، اللهم إنّا نجعلك في نحورهم بقدرتك ونعوذُ بك من شرورهم برحمتك يا أرحم الراحمين إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير تعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
اللهم إنك تشهدُ أنّي عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد وتشهدُ أنك أنت من اختارني ولم أختر نفسي من نفسي وليس لأحدٍ من دونك من الأمر شيئاً في اختيار خليفتك في الأرض، سبحانك ربي تخلق ما تشاء وتختار وليس لهم الخيرة في اختيار خليفتك من دونك، سبحانك ربي وتعاليت عمّا يشركون علواً كبيراً! اللهم إن كنت تعلم أنّ عبدك ناصر محمد اليماني مُفتريٌّ شخصيّة المهديّ المنتظَر كذباً وزوراً اللهم فاجعل لشياطين البشر وأوليائهم على ناصر محمد اليماني سُلطاناً من عندك، اللهم وإن كنت تعلم أنك اصطفيتني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اللهم فاجعل لعبدك عليهم السلطان يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم فأنزل عليهم آيةً من السماء تهلكُ بها من تشاء وتعذّب بها من تشاء ثم تغفر لمن تشاء فتظلّ أعناقهم من هولها خاضعةً لعبدك وخليفتك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون وهو النعيم الأعظم من نعيم جنتك فاستبدلوا رضوان نفسك بغضبك والجنّة بالنار وبئس القرار.
اللهم إن قلب عبدك غاضبٌ عليهم كما أنت عليهم غاضبٌ ومقتك وغضبك أشدّ وأعظم من مقت المهديّ المنتظَر ناصر محمد لشياطين البشر الذين استحبوا الكُفر على الإيمان وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أسعى الليل والنهار ليكون عبادك من الشاكرين فترضى عنهم، ولكن شياطين البشر يسعون الليل والنهار لتحقيق عكس ما يريده المهديّ المنتظَر ناصر محمد فهم يسعون الليل والنهار ليجعلوا عبادك كُلهم أمّةً واحدةً على الكفر كونهم علموا أنك لا ترضى لعبادك الكفر فكرهوا رضوانك ولذلك يسعون ليجعلوا الناس أمّةً واحدةً على الكفر فيكونون معهم سواء في نار جهنم كونهم يئسوا من رحمتك كما يئس الكفار من أصحاب القبور أن يُبعثوا، ولكني عبدُك المهديّ المنتظَر ناصر محمد والأنصارُ السابقون الأخيار في مختلف الأقطار نسعى الليل والنهار لنجعل الناس أمّةً واحدةً على الشكر لربهم كونك ترضى لعبادك الشكر، اللهم فأيّنا أحقّ بالنصر من عندك فأنصره نصراً عزيزاً مقتدراً إنك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد القهار، اللهم وافتح بالحقّ بين المهديّ المنتظَر وشياطين البشر وأنت خيرُ الفاتحين وأسرعُ الحاسبين؛ إلا الذين يريدون أن يأمنوا شرّ المهديّ المنتظَر وأنصاره ويأمنوا شرّ قومهم اللهم فاهدهم مع المُسلمين والناس أجمعين إلى صراطك المُستقيم يا من وسعت كُلّ شيء رحمةً وعلماً برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم إنك قلت وقولك الحقّ:
{عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (7) لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)} 
صدق الله العظيم [الممتحنة].
وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

حجم الجنة هي بالضبط كحجم الكون الأدنى فما هو الكون الأدنى؟

الإمام ناصر محمد اليماني
26 – 12 – 1430 هـ

24 – 11 – 2009 مـ
12:04 صباحاً
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
 
حجم الجنة هي بالضبط كحجم الكون الأدنى فما هو الكون الأدنى؟
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورُسله وآله المُتطهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين ولا أُفرق بين أحدٍ من رُسله وأنا من المُسلمين..
ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار الباحثين عن الحقّ ضيوف طاولة الحوار، قال الله تعالى في مُحكم الذكر:
 {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} 
صدق الله العظيم [الحج:٤٧].
ويا معشر المُسلمين والباحثين عن الحقّ من العالمين، 
 فهل في عصر تنزيل القُرآن العظيم قبل أكثر من(1400) سنة هل كان يوجد لدى البشر الوحدة الحسابيّة للزمن؟
 والجواب: فأنتم تعلمون أنهم لم يكونوا قد اكتشفوا الوحدة الحسابيّة وإنما يحسبون المواقيت بالظل فيقوم أحدهم بنصب عصا في الأرض فينظر إلى ظِلها، وذلك لأنّ البشر لم يكتشفوا الوحدة الحسابيّةَ الدقيقةَ وهي (الثانية)، ولم يكتشف البشر الوحدة الزمنيّة لحساب الوقت إلا في الثورات العلميّة للبشر لبدء التطور فاكتشفوا الوحدة الحسابيّة للزمن وهي الثانية ومنها يبدأ الحساب للزمن، وجاء هذا الاكتشاف مُصدقاً للوحدة الحسابيّة في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
  صدق الله العظيم. [الحج:٤٧].
وأثبتنا لكم في الكتاب البيان الحقّ للحساب بدءًا من الوحدة الحسابيّة وهي الثانية أنّ يوم الحساب لأسرار الكتاب يتكون من الثانية وهي الوحدة الحسابيّة المُعتمدة لحساب حركة الكواكب فيبدأ بالثانية حتى إذا انقضت ستون ثانية تتكون الدقيقة، حتى إذا انقضت ستون دقيقة فتتكون الساعة، ثم يبدأ تكوين اليوم حتى إذا مضت 24 ساعة يكون اليوم، ليبدأ تكوين الشهر حتى إذا مضى ثلاثون يوماً فيتكون الشهر، فيبدأ لتكوين السنين، حتى إذا مضى اثنا عشر شهراً تمّ تكوين الحساب في الكتاب.
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
 {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ}
  صدق الله العظيم [التوبة:٣٦].
وهذا نظام كونيّ للأرض والشمس والقمر وكافة الكواكب المُتحركة في كتاب الله فلا يوجد شيء ثابت من الحركة إلا الشجرة

وهي سدرة المُنتهى ذات الأصل الثابت من الحركة وتوجد بالأفق المُبين وليس في أفق السماوات؛ بل في أفق الجنة. 
وحجم الجنة هي بالضبط كحجم الكون الأدنى فما هو الكون الأدنى؟
ألا وأنه الفضاء الكوني الذي يحتوي السماوات والأرض وتتجمع خطوط المسافات الكونيّة في نقطةٍ مُحددةٍ في الكتاب بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ وهي في مركز الكون والأرض وهو المكان الذي جعل الله فيه مكان بيته المُعظم الذي {بِبَكَّةَ} فأمر رسوله إبراهيم أن يبني فيه الكعبة وهو بيت الله المُعظم. تصديقاً لقول الله تعالى: {جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ} 
صدق الله العظيم [المائدة:٩٧].
وكان اختيار مكان بيت الله المُعظم في مركز الكون والأرض ولم يتم عشوائيّاً بل بأمرٍ من الله إلى رسوله إبراهيم عليه الصلاة والسلام. 

تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ}
 صدق الله العظيم [الحج:٢٦].
وهو أول بيت وضع للناس. تصديقاً لقول الله تعالى: 
 {أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ}
 صدق الله العظيم [آل‌ عمران:٩٦].
وما يقصد الله بقوله تعالى:
{وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} صدق الله العظيم؟
 وذلك لأنّ فيه آياتٌ بيّناتٌ غير مقام إبراهيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم. فحقّ على المهديّ المنتظَر أن يبيّن لكم من آيات الله البينات لعُلمائكم في بيت الله المُعظم بمركز الأرض والكون. تصديقاً لقول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم، أي من آيات التصديق لهذا القُرآن العظيم أنهُ من لدُن حكيمٍ عليمٍ، أفلا يؤمنون؟ وإذا كان بيت الله المُعظم في مركز الدائرة الكونيّة وبما أنّ مركز تجمع الخطوط للدائرة هو علميّاً ومنطقيّاً يكون بالضبط في نُقطة المركز للدائرة ثم تأتي الوحدة القياسية لخطوط الدائرة إلى مركز الدائرة فوجدنا في كتاب الله أنّ مركز الدائرة الكونيّة هي في المكان الذي أمر الله خليله إبراهيم عليه الصلاة والسلام أن يبني فيه بيت الله المُعظم الكعبة الذي ببكة بمكة المُكرمة، وقد أثبتنا لكم من قبل من مُحكم كتاب الله أنّ الأرض هي مركز الكون وبيت الله المُعظم في مركز المركز، في أمّ القُرى مكة المُكرمة، التي بعث الله إليهم خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمّي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى: 
 {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا}
 صدق الله العظيم [الشورى:٧].
فهي كذلك في مركز العالم، وأجد في كتاب الله أنّ مركز الجاذبيّة الكونيّة يوجد بالضبط في مركز الكون لتكون 

من آيات التصديق في بيت الله العتيق. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ۚ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَٰنُ ۚ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ ﴿١٩﴾} 
صدق الله العظيم [الملك].
وهذه الآية لا يخاطب الله بها الذين لا يعلمون من كُفار قريش بل يخاطب بها قومُ يعلمون في عصر المهديّ المنتظَر

 المُكلف بالبيان الحق للذكر. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} 
 صدق الله العظيم [النمل:٩٣].
أي الحمدُ لله ببعث المهدي المنتظر؛ الإنسان الذي علمه الرحمن البيان الحق للقُرآن ليبينه لقومٍ يعلمُون. تصديقاً لقول الله تعالى:
 
{وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
 صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].
لأنّ من آيات الكتاب ما لن يفقهها على الواقع الحقيقي إلا القوم الذين آتاهم الله العلم في ذلك المجال فيجدون أنّ بيان الآيات في الكتاب بالعلم والمنطق هي الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ ويرونها بالرؤية العلميّة اليقينية التي لا تحتمل الشك مثقال ذرة، ثم يتبين لهم أنهُ الحق من ربهم.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ ﴿٥﴾ وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم [سبإ].
وقال الله تعالى:
 
{وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ}
 صدق الله العظيم [آل‌عمران:١٣٣].
وإنما يقول الذين لا يعلمون:
 “كيف الجنة عرضها السماوات والأرض؟ وإنما الأرض كحلقة في الصحراء الكبرى فلا يساوي حجمها إلى حجم السماوات شيء؟ 
فما يقصد القُرآن من ذلك؟”.
 ثم يرد عليهم المهديّ المنتظَر وأقول:
إني أشهد لله أنّ الكون ليس متوازي أضلاع بل هو شبه دائري ومركز الدائرة للمسافات الكونيّة للسماوات تتجمع من كُل الجهات في مركز المركز أي في مركز الأرض والكون، في نقطة بيت الله المُعظم، وحين أقول الكون الأدنى فهي المسافة الكونيّة التي تحتوي على السماوات والأرض، وتجمع الخطوط من الأعلى ومن الأدنى للكون قد جعل الله مركز تجمعها في مركز المركز، وقد علمناكم ما نقصد بمركز المركز وأنه مركز الأرض والكون، وقد بينا لكم أنه مكان بيت الله المُعظم، مركز تجمع خطوط المسافات الكونيّة فقد جعل الله في مقر بيته مُستقر تجمع الخطوط للمسافات الكونيّة من الأعلى ومن الأدنى، وكذلك مركز الجاذبيّة الكونيّة، ولذلك تجدون في مستقر بيت الله المُعظم مركز الأشعة الكونيّة، وهذه الآيات من بيان قول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم.
ومنها آيات علمية كُبرى لا يُدركها إلا أهل العلم منكُم. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} 
 صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].
وبما أنّي المهديّ المنتظَر قد أثبت من مُحكم الكتاب أنّ بيت الله المُعظم قد جعله الله 
هو في مركز الأرض والكون ولذلك فأنا أتحدى ليس فقط في تجمع خطوط القوى المغناطيسية الأرضية، بل الكونيّة من أُفق السماء السابعة جنوباً إلى أفق السماء السابعة شمالاً وإنا لصادقون {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم. ويقصد الله تعالى بفتواه أنّ في مقر بيت الله العتيق آياتٌ بيّناتٌ للتصديق أي حقائق علميّة ليعلموا أنّ هذا القُرآن حقّاً من لدن حكيمٍ عليمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَمَا كَانَ هَٰذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَىٰ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ} 
 صدق الله العظيم [يونس:٣٧].
ولا يزال لدينا الكثير من حقائق الكون العظيم في مُحكم الكتاب وأكثرها لم يحط الله البشر بها علماً سواء في الكون الأدنى أو الكون الأعلى أو في أنفسهم، فكذلك أجد في الكتاب أن الحيوان المنوي لهُ ذريته. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ} 
صدق الله العظيم [الأعراف:١٧٢].
 ولا أظن العلم قد اكتشف بعد أنّ للحيوان المنوي ذُرية، ولا يزال لدينا الكثير من عجائب هذا الكتاب ولكن نُخاطبكم على قدر عقولكم وما قد أحاطكم الله من علمه علّكم بكتاب الله توقنون ولهُ تتبعون يا من اتخذتموه مهجوراً.
وفي ختام بياني هذا فلو يقول لكم المهديّ المنتظَر:
 يا معشر البشر إليكم من البيان الحقّ للذكر في أسرار الحساب،
 وأقول لكم ما يلي بالحقّ:
1- (( إن طول يوم الله في الكتاب كألف سنة ))
2- (( إن طول شهر الله في الكتاب كألف سنة ))
3- (( إن طول سنة الله في الكتاب كألف سنة ))
ثم يكون مجموع الحساب (360000) سنة بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ حتى في ثانيةٍ واحدةٍ من ثواني البشر وهذا من عجائب آيات الله في الكتاب، في الحساب لحركة الكواكب فيتعجب أحدكم فيقول وكيف يكون طول يوم الله في الحساب في الكتاب كألف سنٍة وكذلك شهره كألف سنةٍ وكذلك سنته كألف سنة، ومن ثم يصبح الناتج ثلاث مائة وستون ألف سنة بحسب سنين البشر! فكيف يكون ذلك فيتعجب الباحث عن الحقّ وكافة الأنصار السابقين الأخيار، 
ثم يرد عليهم المهديّ المنتظَر ونقول:
فأمّا اليوم فهو كألف سنة مما تعدون.
وأمّا الشهر فهو كألف سنة من سنين القمر.
وأمّا السنة فهي كألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين.
ومن ثمّ تجدون ناتج ذلك هو ذات الناتج لسنة الله في الكتاب (360000) وهي ثلاث مائة وستون ألف سنةٍ مما تعدون.
وأكرر: (360000) ألف سنة مما تعدون بحساب الوحدة الحسابيّة لثانية البشر برغم أن الحساب كان بحساب ثلاثة أيام مُختلفة في طولها فأمّا طول يومكم فهو 24 ساعة وأما طول يوم القمر فهو ثلاثون يوماً وأما طول يوم الأرض ذات المشرقين فهو كسنة وجعل الله سرّ يومه
{كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}، وسرّ شهره كألف سنة من سنين القمر، وسرّ سنته كألف سنةٍ من سنين الجنة في الأرض ذات المشرقين ثم نحصل على سنة الله في الحساب في الكتاب فنجدها (360000 ) ألف سنة مما تعدون لم يختل الحساب حتى في ثانية واحدة، وإنا لصادقون.
يا معشر المؤمنين بالقُرآن العظيم،
  لو تعلمون كم فصّل الله في كتابه الحساب بدقةٍ مُتناهيّةٍ عن الخطأ فأنتم تعلمون أن لو يخطئ المهديّ المنتظَر في ثانيةٍ واحدةٍ لاختل الحساب كما علمتكم من قبل، لو تزيد أو تنقص ثانية فقط لاختلت الوحدة الحسابيّة من القمة للقاعدة واعلموا أنّ السنة الشمسيّة هي (360) وليس (365 وست ساعات) ثم تجعلون سنة كبيسة كُلّ أربع سنوات وسنة رز مضغوط أفلا تتقون!
فلم أجد سنة كبيسة في كتاب الله بل هي نسيء، واتبعتم النسيء ولكن المهديّ المنتظَر يكفُر بالنسيء الذي أضلّكم عن الحساب الحقّ وأفركهُ بنعل قدمي، أفلا تعلمون أنّه إذا اختلت الوحدة الحسابيّة فهذا يعني أنها اختلت حركة القمر والأرض، أفلا تعقلون! بل سر الحساب في حركة الأرض والقمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
 
{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} 
صدق الله العظيم [الإسراء:١٢].
وهذه هي حركة الأرض اليوميّة، وأما الشهر فسر حركته في القمر.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
 صدق الله العظيم [يونس:٥].
إذاً الحساب في الكتاب للبشر قد جعله الله في حركة الأرض والقمر، ولكنكم لا تحسبون لا بحركة الأرض الحقّ ولا بحركة القمر فاتبعتم النسيء زيادة في الكُفر بما نزل في الذكر أنّ عدد الشهور عند الله اثنا عشر شهر والشهر ثلاثون يوماً واليوم 24 ساعة والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية في كتاب الله منذ بدء حركة الدهر، والشهر منذ أن خلق الله السماوات والآرض ولكنكم أعرضتم واعتمدتم السنة الميلاديّة والعبريّة التي تجعل الشهور أكثر من اثني عشر شهر فضلّلتم البشر عن الحساب الحقّ في مُحكم الكتاب أنه بحسب حركة القمر والأرض بدقة مُتناهية عن الخطأ، ولذلك قال الله تعالى: 
{لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ} وهذا في حركة القمر .
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}  
صدق الله العظيم [يونس:٥].
وفي حركة الأرض الذاتية لكي يتعاقب الليل والنهار. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا}
 صدق الله العظيم [الإسراء:١٢].
وحركة الليل والنهار هو بسبب حركة الأرض الذاتية الذي يُسبب تعاقب الليل والنهار بسبب ضياء الشمس وأما القمر فهو مُكلف بحركة الشهر لتعلموا عدد السنين والحساب تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} 
صدق الله العظيم.
وأمّا المهديّ المنتظَر فهو مُكلف بالبيان الحقّ للذكر ولكن أصحاب النسيء أعرضوا عن الحساب بحركة القمر لأنه سوف يفضحهم لا شك ولا ريب فكم ضلّلوكم في كُلّ شيء فاتبعتموهم في كُلّ شيء حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القُرآن العظيم، ولذلك أدعوكم إلى اتباعه والاعتصام به، وأفتاكم الله ورسوله والمهديّ المنتظَر أنّ حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به هو القُرآن العظيم فجعلتم جميع الفتاوي الحقّ وراء ظهوركم واعتصمتم بكل ما خالف كتاب الله وتزعمون أنكم مهتدون، ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهديّ المنتظَر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور. فاتبعوا الذكر يا معشر البشر خيراً لكم وإن أعرضتم فلكم دينكم ولي دين ومن تبعني.
وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

من المهدي الى كافة البشر، الكوكب العاشر في طريقه اليكم ..

๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
 من المهدي الى كافة البشر، الكوكب العاشر في طريقه اليكم ..
 أعوذُ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم
 { كَلاَّ وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ (36) لِمَن شَاء مِنكُمْ
أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) }
 صدق الله العظيم [المدثر] 
من المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر إلى كافة البشر، أُقسم بالله الواحد الواحدُ القهار إن ما تسمونه بالكوكب العاشر في طريقه إليكم، فيُرجم من يشاء الله بأحجار من نار فيعكس دوران الأرض فتطلع الشمس من مغربها فيسبق الليل النهار، فهل من مُدكِّر؟ ويحدث من قبله الحدث المُتكرر وهو أن تدرك الشمس القمر. إني لا أتغنى لكم بالشعر ولستُ مُساجعاً بالنثر..
 قد أعذر من أنذر.. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.. 
أخوكم الإمام ناصر مُحمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

نجاة المؤمنين من كوكب العذاب برحمته لقول الله تعالى: { كَذَلِكَ حَقّاً عَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِنِينَ } فلتبقوا حيث أنتم ويتولى الله نجاتكم برحمته..

[ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]
 الإمام ناصر محمد اليماني
08 – 09 – 1431 هـ
18 – 08 – 2010 مـ
05:39 صباحاً
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
نجاة المؤمنين من كوكب العذاب
المشاركه الاصليه كتبت بواسطة ابو مهند المصري
سؤال مهم جداً إلى الإمام أرجو الاجابة
 عند ظهور سقر كيف سنتقابل وهل سنعلم قبل ذلك و كيف سنأتي إليك عند انقطاع المواصلات والاتصالات 
وهل الأحسن قبل ذلك أن نذهب بعائلتنا إلى بلادنا حتى يكونوا في أمان
 ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
سلام الله عليكم أيّها الأحباب في بلاد الغرب، فلتبقوا مكانكم فلا تهربوا من كوكب العذاب ومن ثم يتولّى الله نجاتكم برحمته.
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100) قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (101) فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (102) ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ حَ‍قًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (103)}
 صدق الله العظيم [يونس].
وسلامٌ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑

علوم الفلك في مُحكم القرآن قد فصّلها الله تفصيلاً..

[لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة ]
الإمام ناصر محمد اليماني
11 – 04 – 1431 هــ

27 – 03 – 2010 مـ
12:02 صباحاً
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑
علوم الفلك في مُحكم القرآن قد فصّلها الله تفصيلاً..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين جدي محمد رسول الله  صلّى الله عليه وآله وسلّم  والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
سلام الله عليكم فضيلة الشيخ أبا فراس الزهراني من حفظة القرآن العظيم حفظك الله وهداك إلى الصراط المستقيم،
 وسؤالك للإمام ناصر محمد اليماني:
هل يحيط بعلوم الفلك؟
 ثم يرد عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
 اللهم نعم قد زادني الله بسطةً في العلم الفلكيّ ولكني لا آتيكم به من كُتب البشر بل آتيكم به من مُحكم الذكر وأفصله تفصيلاً من محكم القرآن العظيم. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ 
عَدَدَ السِّنين والحساب وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً}
 صدق الله العظيم [الإسراء:12].

ولن تجد الإمام المهديّ يستطيع أن يضّله علماء الفلك في البشر إن أخطأوا في شيء فلن تجدني أتبع أهواءهم؛ بل أصدّق بالحقّ منه بآيات محكمات وأبطل الباطل منه بآيات محكمات، ويا أبا فراس من خيار الناس وبناء على الحقّ في قول الله تعالى:  
{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنين والحساب وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً}
 صدق الله العظيم [الإسراء:12].
يا أبا فراس من أولي الألباب إني أجد اليوم للحساب في الكتاب يبدأ من لحظة تواري الشمس وراء الحجاب ومن ثم يحل الظلام. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].
وفي هذه الآيات المُحكمات يبين الله لكم بدء الحساب بحركة الأرض والشمس والقمر وعلّمكم الله بالتوقيت 
بالضبط لبدء اليوم في الحساب أنه يبدأ بغروب الشمس لدخول ليلة اليوم الجديد. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ}
 صدق الله العظيم [يس:37].
إذاً الليلة تبدأ بالضبط بغروب الشمس وتواريها في الحجاب. إذاً اليوم يبدأ من بدء ليلته بالنسبة للوقت
وليس بالنسبة للحركة الذاتية وذلك لأن النهار يتقدم الليل في الحركة الذاتية نفصّله فيما بعد إن شاء الله،
 وحتى لا يختلط عليك الأمر فنحن الآن نتكلم عن الحساب الموقوت، ومن أي لحظة يتم حساب اليوم،
 وآتيناك بقول الله تعالى:  {وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ}
 صدق الله العظيم [يس:37].
إذاً اليوم الجديد لحساب الوقت في الكتاب يبدأ من صلاة المغرب بالضبط،
ولذلك قال الله تعالى:
 {وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ ربّه أَرْبَعِينَ لَيْلَةً}
صدق الله العظيم [الأعراف:142].
ومن ثم تبّين لكم الحقّ في محكم الكتاب أن الحساب للأيام تبدأ بالليالي أي (من غروب الشمس إلى غروب الشمس في الحساب هو يوم واحد) لأن اليوم هو 24 ساعة ويبدأ الحساب في الكتاب بغروب الشمس وراء الحجاب. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ}

 صدق الله العظيم [يس:37].
وبما أن الصلوات هي كتاب موقوت فتستطيعون الآن وبكل يسر وسهولة أن تعلموا أي الصلوات هي الصلاة الوسطى التي توصاكم الله بالحفاظ عليها لعلمه تعالى أنه سوف يضيّعها كثير من المسلمين، فبما أنه تبيّن لكم بالضبط من أي لحظة يبدأ حساب الأيام وأنه من لحظة دخول ليلة اليوم الجديد بتواري الشمس وراء الحجاب فأصبح جلياً في البيان الحقّ أن أول صلوات اليوم الجديد هي حقاً صلاة المغرب ومن ثم العشاء والفجر والظهر والعصر ثم تنتهي صلاة العصر بتواري الشمس وراء الحجاب فيدخل ميقات البدء لصلوات اليوم الجديد فتبدأ من صلاة المغرب وهكذا..
فتعال لننظر إلى الصلاة الوسطى بالضبط لا شك ولا ريب وهي كما يلي:
1- المغرب
2- العشاء
3-الفــجر
4- الظهر
5- العصر
فتبيّن لأبي فراس من خيار الناس أن الصلاة الوسطى هي حقاً صلاة الفجر لا شك
 ولا ريب وهي التي أمركم الله أن تقوموا فيها لدعاء القنوت. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ}
 صدق الله العظيم [البقرة:238].
وهي صلاةٌ مشهودةٌ يجتمع في ميقاتها المُعقبات فيتمُّ تسليم الخدمة من ملائكة الليل إلى خدمات النهار، ويتم تسليم الخدمة بالضبط في ميقات الصلاة الوسطى وهي صلاة الفجر ولذلك هي مشهودة. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}
 صدق الله العظيم [الإاسراء:78].
ولكن الذين حسبوا أن الصلاة الوسطى هي صلاة العصر من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون عفى الله عنهم وهداهم، فذلك قول بالظنّ وانتم تعلمون أن الظنّ لا يغني من الحقّ شيئا، وسبب ظنّهم أن صلاة العصر هي الصلاة الوسطى وذلك لأنهم حسبوا الصلاة الأولى هي صلاة الفجر كما يلي:
1- الفجر
2- الظهر
3- العصر
4- المغرب
5- العشاء
ولكنهم لخبطوا التوقيت وذلك لأنهم حسبوا ثلاث صلوات من صلوات اليوم المنقضي، وهي صلاة الفجر والظهر والعصر وأما صلاة المغرب والعشاء فحسبوها من صلوات اليوم الجديد وهذا حسب حسابهم أن الصلاة الوسطى هي العصر، وهذا علم ظني اجتهاداً منهم وهم يعلمون أن علمهم يحتمل الصح ويحتمل الخطأ ولكنكم تعلمون يا أبا فراس فتوى الله إليكم ان الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا إِنَّ الظنّ لَا يُغْنِي مِنَ الحقّ شَيْئًا}
 صدق الله العظيم [النجم:28].
ولكني الإمام المهديّ أفتي بالحقّ أنه مُحرّم في الدين الفتوى الاجتهاديّة التي تحتمل الصح وتحمل الخطأ،
 ومن ثم أعرف لكم ما هو الاجتهاد:
وهو البحث عن العلم الحقّ حتى يهديه الله إليه بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ من ربّ العالمين لا شك ولا ريب، وفي هذا سر هيمنة الإمام المهديّ بسُلطان العلم الحقّ على كافة علماء الأمّة.
ويا أبا فراس إنك لن تستطيع أن تقنع الناس بفتوى إذا كانت تحتمل الصح وتحتمل الخطأ لأنها تعتبر فتوى ظنيّة وليست يقينيّة بسبب أنك لا تملك سلطان العلم المحكم والبيّن حتى تلجم به بالحقّ من يجادلك.
إذاً الاجتهاد هو:
 أن تبحثوا عن الحقّ فإذا علم الله أنكم حريصين أن لا تقولوا على الله إلا الحقّ ومن ثم يفتيكم الله 
ما وعدكم بالحقّ في مُحكم كتابه:
 {وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} 
صدق الله العظيم [البقرة:282].
وذلك لأن الله نظر إلى أنك مُجتهد تبحث عن الحقّ ولا تريد غير الحقّ وتكره أن تقول على الله غير الحقّ، فهنا يصدقكم الله بما وعدكم في محكم كتابه فيهدي المجتهد الباحث عن الحقّ إلى سبيل الحقّ: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} 
صدق الله العظيم [العنكبوت:69].
أي الذين يبحثون عن الحقّ ولا يريدون إلا الحقّ كان حقاً على الحقّ أن يهديهم إلى سبيل الحقّ لا شك ولا ريب بعلم من لدن حكيمٍ عليمٍ. ولكن يا أبا فراس إن خطأ علماء الأمَّة وسبب ضلالهم هو عدم فهمهم لناموس الاجتهاد، وذلك لأن ناموس الاجتهاد في الكتاب هو:
أن تبحث عن الحقّ حتى إذا هداك الله إلى الحقّ بعلمٍ وهدىً من الكتاب المنير، ومن ثم تدعو الناس إلى الحقّ 
على بصيرة من ربك.تصديقاً لقول الله تعالى:
 {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
 صدق الله العظيم [يوسف:108].
ولكن للأسف يا حبيبي في الله أبو فراس الزهراني إن علماء الأمَّة يدعون الناس وهم لا يزالون مجتهدين ولم يتوصلوا إلى علمٍ مقنعٍ لمن يحاورهم لأن علومهم ظنيّة تحتمل الصح وتحتمل الخطأ، وليست هذه هي البصيرة من الله؛ بل علوم الدين ينبغي أن تكون يقينيّة وليست ظنيّة وذلك لأنها البرهان المبين لدعوتكم إلى الله فلا بد أن تكون الدعوة على بصيرةٍ من الله لا شك ولا ريب وليس أنكم تفتون الأمة، ومن ثم تقولوا والله أعلم فإن أخطأت فمن نفسي! هيهات هيهات بل ذلك من أمر الشيطان أن تقولوا على الله ما لا تعلمون أنه الحقّ من ربّ العالمين. وقال الله تعالى:
 {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168) إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (169)}

 صدق الله العظيم [البقرة].
وذلك لأنكم إذا قلتم على الله بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً فتقولون هذا حلالٌ وهذا حرامٌ بغير علمٍ بيّنٍ من ربّ العالمين بل بقول الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وذلك لأنكم إذا حرّمتم شيئاً لم يحرمه الله أو أحللتم شيئاً قد حرّمه الله فقد كذبتم على الله ما لم يقله. وقال الله تعالى:
 {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ}
 صدق الله العظيم [النحل:116].
إذاً أصبحت الفتوى بقول الظنّ الذي يحتمل الصح ويحتمل الخطأ بغير سلطان بيّن من الله محرم في كتاب الله وليس من أمر الله أن تقولوا عليه ما لا تعلمون علم اليقين بل من أمر الشيطان الذي يأمركم أن تقولوا على الله ما لا تعلمون غير مبالين سواءً تكون الفتوى حقاً أم خطأً فذلك من أمر الشيطان. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168) إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (169)} 
صدق الله العظيم [البقرة].
وأمر الشيطان تجده دائما يختلف فيتناقض مع أمر الله؛ بل العكس تماماً فما أحله الشيطان تجده محرماً عند الله.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الحقّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا 
وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ}
 صدق الله العظيم [الأعراف:33].
ألا والله يا أبا فراس لو كان الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني اتّبع أمر الشيطان وقال على الله ما لم يعلم لما استطاع أن يلجم عالماً واحداً من علماء الأمَّة ولكن سر هيمنة الإمام ناصر محمد اليماني هو لأنه اتّبع أمر الرحمن ولا يقول على الله ما لم يعلم، ولذلك لن تجد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يُحاج الناس بالعلوم الظنيّة التي تحتمل الصح وتحتمل الخطأ ثم يقول والله أعلم فإن أخطأت فمن نفسي، إذاً لما استطعت أن أقيم الحجّة الحقّ على علماء الأمَّة ولما استطعت أن أقنعهم بالحكم الحقّ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ما دام حكماً ظنياً يحتمل الصح ويحتمل الخطأ، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين.
ولربّما يودّ أن يقاطعني فضيلة الشيخ أبو فراس الزهراني فيقول:
 “يا أخي إن العلماء ليسوا بأنبياء يوحى إليهم، وإنما يجتهدون بالفتوى، ولذلك لا تجدهم موقنين بفتواهم ولذلك لا تجدهم يقسمون أنهم لا ينطقون إلا بالحقّ؛ بل تجدهم يعترفون أن فتواهم تحتمل الصح وتحتمل الخطأ، فما هو السبيل الحقّ الذي إن اتبعوه فلن يقولوا على الله ما لا يعلمون؟”.
ومن ثم يفتيه الإمام المهديّ بالسبيل الحقّ حتى لا يضلوا أنفسهم ويضلوا أمتهم،
  فلا ينبغي لهم أن يتبعوا الاتباع الأعمى لما وجدوا عليه أسلافهم فلعلهم ضلّوا أسلافهم في مسألة وذريتهم لا يعلمون أنهم قد ضلوا عن سواء السبيل فلن ينفعهم هذا القول بين يدي ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}
 صدق الله العظيم [الأعراف:173].
وقال الله تعالى:
 {وَإِذْ أَخَذَ ربّك مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173) وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(174)}
 صدق الله العظيم [الأعراف].
ولذلك أمر الله طالب العلم إلى استخدام العقل والتدبر والتفكر في سلطان الداعية
 من قبل أن يتبعه. وقال الله تعالى: 
{وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كلّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} 
 صدق الله العظيم [الإسراء:36].
وذلك لأن العقل والمنطق دائما تجده يتفق مع الحقّ، فإذا تفكروا في سلطان علم الداعية فإذا كان من عند الله فحتماً يجدون العقل يرضخ له ويسلم تسليماً، ولذلك قال الله تعالى للمعرضين عن القرآن العظيم الذي جاء به محمد رسول الله ذكر العالمين
 لمن يشاء منهم أن يستقيم. وقال الله تعالى:
 {قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ}
 صدق الله العظيم [سبأ:46].
ولذلك اكتشفت الأمم بعد فوات الأوان أن سبب ضلالهم عن الهدى من ربّهم هو الاتباع الأعمى للذين من قبلهم وعدم استخدام عقولهم بالتفكر في حجّة من يدعوهم إلى سبيل الحقّ من ربّهم، ولذلك تجد فتواهم عن سبب ضلالهم عن الحقّ من ربّهم هو عدم استخدام العقل. وقال الله تعالى:
 {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ}

صدق الله العظيم [الملك:10].
ولذلك فإن أبا فراس حين يستخدم عقله في بيان الإمام ناصر محمد اليماني للقرآن يجد أن عقله يتفق مع بيان الإمام ناصر محمد اليماني للقرآن, فيجده أحسن تأويلاً وأهدى سبيلاً وأنه حقاً يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ بسلطان العلم من محكم كتاب الله القرآن العظيم الذي لا يحتمل الطعن والتشكيك إلا من يكفر بمحكم القرآن العظيم فيعذبه الله عذاباً أليماً.
ويا أخي الكريم أبو فراس؛
 كن من خيار الناس ولا تكذب عقلك وتكذب الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وذلك لأن عقلك لن يختلف مع بيان الإمام المهديّ في شيءٍ وذلك لأن الأبصار لا تعمى عن الحقّ إذا استُخدمت وإنما تعمى القلوب التي في الصدور. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}
 صدق الله العظيم [الحج:46].
ولذلك يا أبا فراس لن تجد الذين اتبعوا الهُدى من الناس في كافة الأمم إلا الذين يعقلون. تصديقاً لقول الله:
 {فَبَشِّرْ عِبَادِ (13) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (14)}
 صدق الله العظيم [الزمر].
ولذلك يعلن الإمام المهديّ المنتظَر إلى كافة البشر أنهم لا ولن يصدق المهديّ المنتظر
 في عصر الحوار من قبل الظهور إلا (أولوا الألباب ). تصديقاً لقول الله:
 {أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن ربّك الحقّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ}
 صدق الله العظيم [الرعد:19].
وقد جعل الإمام المهديّ عقل أبي فراس هو الحكم بين الإمام المهديّ وأبي فراس، فإن وجدت يا أبا فراس أن سلطان علم ناصر محمد اليماني لا يقبله العلم والمنطق فاعلم أن ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ، وإن وجدت سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني يقبله العقل والمنطق فاعلم علم اليقين أنه الحقّ من ربّك وقد جعل الله الحجّة على الإنسان هو عقله فإن ذهب عقله رفع الله عنه القلم.فكيف السبيل لإنقاذك والمسلمين والناس أجمعين من عذاب يوم عقيم يا أبا فراس؟ أفلا تُساعد الإمام المهديّ على إنقاذك وإنقاذ الأمَّة من فتنة المسيح الكذاب؟
ولربّما يودّ أن يقاطعني أبو فراس ويقول:

“يا رجل بالنسبة لفتنة المسيح الكذاب فهي معروفة كما أفتانا محمد رسول الله – صلّى الله عليه وآله وسلّم – أن فتنة المسيح الكذاب ان يقول:
 يا سماء امطري فتمطر ويا أرض انبتي فتنبت، ويقطع رجل إلى نصفين فيمر بين الفلقتين ثم يرجع إليه روحه فينهض حياً”،

ومن ثمّ يردّ على أبي فراس من جعله الله إماما للناس، وأقول:

 سبحان الله العظيم وتعالى علواً كبيراً فكيف تصدقون الافتراء الذي ينفي تحدي الله في محكم القرآن العظيم إلى الباطل وأوليائِه أن يرجعوا روح ميت! وقال الله لئن فعلوا ذلك مع أنهم يدعون الباطل من دون الله فقد صدقوا في دعوتهم للباطل من دون الله.
وقال الله تعالى:
 {فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ(86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87)}
 صدق الله العظيم [الواقعة].
إذاً المُفترون قد جعلوا المسلمين يكفرون بتحدي الله للباطل أن يحيي ميّت في مُحكم القرآن العظيم، وبلغوا مرادهم فهم يعلمون أنه لن يحدث من ذلك شيء، وإنما يريدون أن يردوكم من بعد إيمانكم كافرين بما أنزل الله في محكم هذا القرآن العظيم في آياته المُحكمات البينات هُنّ أمّ الكتاب وذلك لأن الباطل لا يستطع أن يفعل ذلك وهو يدعي الربوبيّة من دون الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}

صدق الله العظيم [سبأ:49].
ويا أبا فراس من خيار الناس،
والله الذي لا إله غيره لا يستطيع الإمام المهديّ أن يحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون حتى تؤمنوا بالناموس 
في محكم كتاب الله لكشف الأحاديث والروايات المكذوبة على الله ورسوله،
ولربّما يودّ أن يقاطعني أبو فراس ويقول:
 “وما هو سبيل النجاة من اتباع فتنة الأحاديث المكذوبة عن النبي زوراً وبهتاناً؟”.
ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
هو أن تتبعوا كتاب الله وسنة رسوله الحقّ، وما خالف منها لمحكم الكتاب فاعتصموا بحبل الله القرآن العظيم واكفروا بما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، فإن فعلتم فقد اهتديتم وإن أبيتم فقد ضللتم وما علينا إلا البلاغ المبين بالبيان الحقّ للقرآن العظيم للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم وذلك لأن بصيرة الإمام المهديّ هي ذاتها بصيرة جدّه محمد رسول الله  صلّى الله عليه وآله وسلّم  من ربّ العالمين لا شك ولا ريب، ولذلك قال الله تعالى:
 {وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ}
 صدق الله العظيم [النمل:92].
وذلك لأن مُحكم القرآن العظيم هو البرهان المبين للدعوة إلى الله إلى الناس أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (175)}
 صدق الله العظيم [النساء].
إذاً حبل الله الذي أمرنا الله بالاعتصام به والكفر بما خالف لمحكمه هو القرآن العظيم، فتذكروا قول الله تعالى:
 {فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}
صدق الله العظيم [النساء:175].
ولا يقصد الله بالاعتصام بالقرآن أن تعتصموا به وحده وتذروا السُّنة النبويّة الحقّ التي لا تزيد القرآن إلا بياناً وتوضيحاً،
 فإن فعلتم فقد أعرضتم عن قول الله تعالى: 
{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}
 صدق الله العظيم [النحل:44].
ويقصد البيان للقرآن في السُّنة النبويّة الحقّ التي لا تزيد القرآن العظيم إلا بياناً وتوضيحاً للأمة، ولكن الافتراء عن النبي  صلّى الله عليه وآله وسلّم  يأتي مُخالفاً للآيات البينات المحكمات هُنّ أمّ الكتاب ومن بعد تطبيق الناموس لكشف الأحاديث المكذوبة ومن ثم تعلمون علم اليقين أن هذا الحديث في السُّنة النبويّة ليس من عند الله ورسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ بل جاء ذلك الحديث النبوي المخالف لمحكم القرآن من عند غير الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)}
 صدق الله العظيم [النساء].
ويا أخي الكريم أبا فراس، إذا تدبرتم هذه الآيات البينات سوف تعلمون بما يلي:
1- أن القرآن وسنة البيان جميعهن من عند الله .
2- أن القرآن محفوظ من التحريف وسنة البيان ليست محفوظة من التحريف .
3- فبما أن القرآن محفوظ من التحريف فحتماً يكون هو المرجع لما اختلفتم فيه في الأحاديث في السُّنة النبويّة .
4- ومن ثم علمكم الله بالناموس لكشف الأحاديث المكذوبة أنكم سوف تجدوها تًخالف لمحكم آيات الكتاب البينات المحكمات هُنّ أمّ الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم، فاعتصموا بحبل الله القرآن العظيم واكفروا بما خالف لمحكمه من آيات أم الكتاب هُن أم الكتاب؛ سواء تكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السُّنة النبويّة.وذلك لأنّ الله قد جعل القرآن العظيم هو المرجع والحكم والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسُّنة النبويّة. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (50) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (51)}
 صدق الله العظيم [المائدة:49].
فتدبروا يا أولي الأبصار هل القرآن هو المُهيمن على التوراة والإنجيل والسُّنة النبويّة؛ نظراً لأنه محفوظ من التحريف؟ وأما التوراة والإنجيل والسُّنة النبويّة فجميعهم لم يعد الله بحفظهم من تحريف الشياطين. وقال الله تعالى:
 {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِى ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (45) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (46) وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مصدقا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمصدقا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (47) وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (48) وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقَاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الحقّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (49) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (50) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (51)}
 صدق الله العظيم [المائدة].
وأما سؤال أبي فراس:
  “لماذا يا ناصر محمد اليماني تفتي بضلال علماء الأمَّة مع أنهم لم يفتوا في شأنك أنك على ضلال مبين؟”.
ومن ثم يترك الإمام المهديّ الردّ على أبي فراس من الله إلى المُخالفين لأمر الله وفرقوا دينهم شيعاً ولم يعتصموا بحبل الله فيتبعوا محكم القرآن العظيم ويكفروا ما خالف لمحكمه،
فسوف نترك الردّ على أبي فراس من الله مباشرة في قول الله تعالى:
 {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
 صدق الله العظيم [ال عمران:105].
فاتقوا الله يا أبا فراس ويا كافة الناس وما ينبغي أن يكون الإمام المهديّ شيعياً ولا سُنياً بل حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين؛ أدعو إلى الله على بصيرةٍ ولا أقول وأنا من الشيعة فأدعو إلى مذاهبهم ولا أقول وأنا من السنة والجماعة وأدعو إلى مذاهبهم؛ بل أدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربي وأقول وأنا من المسلمين.
تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمسلمينَ}
 صدق الله العظيم [فصلّت:33].
[[فكيف تريدون أن تقنعوا الناس بدينكم، وأنتم فيه مختلفون يا معشر الشيعة والسنة؟ فكيف تريدون أن تقنعوا العالمين بالدخول في دينكم وهم يعلمون أنكم تلعنون بعضكم بعضاً وتكفرون بعضكم بعضاً، أفلا تتقون؟! فذروا التفرق والاختلاف واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم ولا تختصموا بما خالف لمحكمه فيعذبكم الله، أفلا تتقون؟]]
ويا حبيبي في الله أبا فراس من خيار الناس،
 كن من الشاكرين أن بعث الله الإمام المهديّ في جيل أبي فراس، وكن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور عبر هذا الشبكة العالمية (النعمة الكُبرى لحوار العالمين).
ويا أبا فراس إنه لا يجتمع النور والظلمات، وما الإمام المهديّ إلا أحد علماء المسلمين غير أن مُعلمه الله الذي زاده بسطةً في العلم على كافة علماء الأمَّة ليجعله الله حَكماً بين المختلفين ويدعو إلى وحدة المسلمين فيذهب فشلهم بوحدتهم وجمع كلمتهم وعدم تفرقهم في دينهم فيوحد صفهم فتقوى شوكتهم ويطهر قلوبهم من الشرك بالله ثم يصدقهم ما وعدهم بالخلافة الإسلامية العالمية.
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}
 صدق الله العظيم [النور:55].
ولذلك نسعى إلى تطهير قلوب المؤمنين من الشرك لكي يتحقق شرط الخلافة بالحقّ: {يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً}
 صدق الله العظيم [النور:55].
ويا أبا فراس، إني أرى أنك تريد المهديّ المنتظر أن يرد عليك بالقول المختصر،
 ومن ثم يقول لك المهديّ المنتظر:
 أفلا تعتقد أن بعث خليفة الله الإمام المهديّ هو نبأ عظيم من أنباء الكتاب؟ فوجب علينا أن نفصل الحقّ تفصيلاً حتى لا تكن لهم الحجة فنقيم عليهم الحجّة بالحقّ حتى لا يجدوا في أنفسهم حرجاً من الاعتراف بالحقّ فيسلّموا تسليماً فيقولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.وإني بهم رؤوف رحيم مهما رأيت الإمام المهديّ قاسياً عليهم في بعض بياناته، وذلك لأن إعراضهم عن دعوة الإمام المهديّ والاعتراف بشأن خليفة الله على العالمين سوف يتسبب في عذاب أنفسهم وعذاب أمة المسلمين وعذاب كافة قرى البشر فيظهر الله خليفته المهديّ المنتظر على كافة البشر في ليلةٍ وهم صاغرون.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
الذليل على المؤمنين خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
๑•ิ.•ั๑๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑ ๑•ิ.•ั๑